المواضیع المتعلقة
  • العلاقة بين الطفل والأم
    العلاقة بين الطفل والأم
    تبدأ أهميَّة العلاقة بين الأم وطفلها بالظهور منذ اللحظات الأولى من حياة الطفل ، وتتمثَّل هذه الأهمِّيَّة في عوامل تبدو غير مترابطة في الظاهر ...
  • الرضاعة الطبيعية .. جسر امان ضد الامراض والاضطرابات
    الرضاعة الطبيعية .. جسر امان ضد الامراض...
    ان الحديث عن الرضاعة الطبيعية وفوائدها للطفل وللام كثيرة لأنها تعتبر جسر امان وخط الدفاع الاول ضد الامراض النفسية ...
  • مناعة الطفل
    مناعة الطفل
    إصابة الجنين أو الوليد بالالتهابات قد تكون جرثومية أو فيروسية ، وهي توهن كل جسمه ، وتصله هذه الإصابة من خلال الحبل السرِّي ...
  • عدد المراجعات :
  • 2297
  • 7/12/2004
  • تاريخ :

رحلــــــة حيــــــــاة الإنســـــان

رحلــــــة حيــــــــاة الإنســـــان

يسمي الإنسان 

( جنينآ ) ، و هو في بطن أمه ، و يسمي ( وليدا ) ، عندما تلده أمه ، و يسمى ( صريخآ ) ، بعد سبعة ايام من مولده ، و يسمى ( رضيع ) ، حينما الرضاع ، و يسمى (فطيماً) ، عندما تفطمه أمه عن الرضاعة ، و يسمى ( الدرج ) ، عندما يحبو ، و يسمي  ( النشىء ) ، إذا بلغ العاشرة من عمره ، و يسمى ( البالغ ) ، إذا بلغ و ظهرت علامات الرجولة ، و يسمى ( الفتى ) ، إذا ظهر الشارب ، و يسمى ( الشاب ) ، حتى يبلغ الثلاثين ، و يسمى ( الرجل البالغ ) ،حتى الاربعين ، و يسمي ( الشيخ ) ، حتى الستين ، و يسمى ( الهرم ) ، إذا تجاوز السبعين .

و في بداية حياة الإنسان لايمشي و إنما يحمل ، ثم يمشى زحفا على أربع حتى يتعلم المشي ، ثم يمشي معتدلا على قدمين ، و يتجبر ، و يعصى ، ثم يمشي على ثلاث   قدميه و العكاز بعد كبره ، ثم يحمل مرة أخرى ولكن إلى....القبر!!!!

سبحان الله العظيم

هل لي بأن أسألكم إخوتى في الله سؤالا؟

عند ولادة الطفل أمرنا

رسولنا الكريم  ، بأن نؤذن في أذنه اليمنى ، و نقيم الصلاة في الأذن اليسري... فكل أذان يتبعه  صلاة فأين هي الصلاة؟! ، تفكروا قليلا ! ، هذا هو الأذان  ، و هذه  هي أقامة الصلاة تمت في أذن الطفل فأين الصلاة ؟ ، الصلاة تصلى عند وفاته... ، الم تلحظوا  أن  صلاة الجنازة بدون أذان و لاإقامة... ، أنما كان  الأذان و الإقامة يوم مولده  و الصلاة يوم  وفاته.. ، و هذه عبرة على إن الدنيا ماهى إلا ساعة ، فأجعلها أخي طاعة لخالقك ، و لاتنسى ذكره  ، و شكره ، و تلذذ بعبادته ، و تقرب إليه  يملأ  قلبك نور و رضي.

" اللهم لاتشغلنى برزقك عن قربك ، و لابلهو عن ذكرك ، و لابحاجة من حوائج الدنيا عن عبادتك ، و شكرك ، اللهم لاتأخذنا منك إلاإليك ، و لاتشغلنا عنك إلابك ، و اجعل أعمالنا  وأقوالنا و حياتنا كلها خالصة لوجهك الكريم ، و طهر قلوبنا من الرياء و النفاق و سوء الأخلاق ".

احتياجاتك أنت ، و طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية

حليب الأم.. مزايا لا تُعَدُّ

الرضاعة الطبيعية تقلل من ضغط الدم

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)