• عدد المراجعات :
  • 2087
  • 6/21/2004
  • تاريخ :

الشكولاته مفيدة للدورة الدموية

 كشف فريق من الباحثين الأمريكيين أن تناول الأنواع الجيدة من الشكولاته تساعد في تمدد الشرايين. لكن الأطباء يستدركون أن الأنواع الجيدة فقط من الشكولاته هي التي تساعد في تمدد الشرايين وتزيد من تدفق الدم في الجسم وبالتالي تنخفض نسب الإصابة بأمراض الشرايين والدورة الدموية.

أما المقصود بالأنواع الجيدة من الشكولاته فهي الأنواع التي تفيد في موضوع توسع الشرايين، وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بالابتعاد عن تناول الشكولاته المحتوية على الحليب لأنها لا تؤدي الغرض من هذا البحث. الأطباء ينصحون بتناول الشكولاته السوداء حيث أنها تحتوي على معدلات عالية منflavonoids وهي المادة الكيميائية التي تؤدي إلى إرخاء وتمدد الشرايين.

يضيف الأطباء انه بإمكان الإنسان العادي معرفة ما إذا كانت الشكولاته تحتوي على معدلات عالية منflavonoids وذلك عن طريق التذوق حيث ترتفع كميات هذه المادة كلما كان طعم الشكولاته غنيا ومركزا اكثر.

ويشدد الباحثين على ضرورة الإفراط في تناول الشكولاته حيث انه بالإضافة إلى احتوائها على مواد مفيدة إلا أنها تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة وعلى كميات كبيرة من الدهون المشبعة والتي تؤثر سلبا على الشرايين, لذلك فهم يركزون على ضرورة إيجاد توازن في استهلاك الشكولاته.

هذا ومن جانب آخر، استخدمت الشكولاته كذلك لتحفيز وظيفة الكلى ومعالجة فقر الدم، السل، ارتفاع الحرارة ومرض النقرس.

وتعود سجلات فوائد الشكولاته للقلب إلى القرن السابع عشر في أوروبا عندما كانت معرفة بقوتها على شفاء الأمراض. قال زانكوسكي، "كان الناس يعتقدون أن الشكولاته تريح الكبد وتساعد على الهضم وتجعل الشخص سعيداً وقوياً".

وعلى الرغم من احتوائها على سعرات حرارية كثيرة وتسببها أحيانا بمشكلات صحية أخفها البدانة والوزن الزائد فإن تناولها عند الحاجة إليها يقوم بتعويض الجسم بالمواد التي يحتاجها لتساعده على القيام بأعماله.

وتضيف الأبحاث أن تناول الدهون الموجودة بالمكسرات والشوكولاته تفيد في الحد من انتشار التجاعيد لأنها تحفز المعوضات الخاصة بالكولاجين، أما الحلويات فإنها تشكل دعما للذكاء، أما الكافيين فإنه محفز على الإنتاج وصفاء الذهن.

يعاني معظم عشاق ومحبي الشكولاته بالإحساس بالحاجة إليها من وقت إلى آخر، فإذا تناولوها شعروا بالسعادة تغمرهم على الفور. ولكن هذا الإحساس لا يدوم طويلا حيث يعقبه مباشرة نوع من الإحساس بالذنب لأن الشكولاته في اعتقادهم قد تضر بصحتهم‏.‏

فهل هذا الاعتقاد صحيح؟ يقول د‏.‏جو فينسر أستاذ الكيمياء وخبير الشكولاته في جامعة سكرانتون إن هذا الاعتقاد خاطئ بالنسبة للذين يتناولونها باعتدال، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أن الشكولاته مثلها مثل بعض أنواع الفاكهة والخضراوات تحتوي على عناصر مضادة للأكسدة مفيدة جدا للصحة. ويحدد د‏.‏فنسون فوائد الشكولاته بقوله إنها أولا.:

-تطيل العمر‏:‏ فقد أظهرت الدراسات أن متوسط عمر محبي الشكولاته أطول من الذين لا يتناولونها إطلاقا.‏

-تمنح الإحساس بالسعادة‏:‏ ويشبه تأثيرها بالتأثير الكيميائي الذي يحدث للعشاق في حالات الحب الرومانسي بالإضافة إلى أن الشكولاته تؤثر في المناطق الموجودة في المخ الخاصة بتحريك وإثارة المشاعر الراقية والإحساس بالرضا عن الذات‏.‏

-الوقاية‏:‏ تحسن الشكولاته من أداء الدفاعات المضادة للأكسدة ضد حالات التوتر الناتجة عن عوامل الأكسدة مثل تلوث الهواء والتدخين والإشاعات فوق البنفسجية‏.‏

-تمنع الإصابة بالقرح‏:‏ فقد اكتشف المتخصصون أن مضادات الأكسدة الموجودة في الشكولاته تضارع تلك الموجودة في الأدوية المضادة للقرح‏.‏

ويشير د‏.‏فنسون إلى أن بعض أنواع الشكولاته أكثر فائدة من الأنواع الأخرى، فبودرة الكاكاو التي تحتوي على ضعف كمية مضادات الأكسدة الموجودة من الشكولاته المادة الغامقة هي أفضل الأنواع على الإطلاق يليها الشكولاته السادة ثم في المرتبة الثالثة الشكولاته بالحليب.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)