المواضیع المتعلقة
  • الصعود المعنوي
    الصعود المعنوي
    بالرغم من أن عظمة شخصية الإمام الخميني، وعمقها وغناها، هي من السمو بمكان لا يتيسر معه حتى لأقرب الناس إليه أو ...
  •   العشق المتبادل بين الأمة والإمام
    العشق المتبادل بين الأمة والإمام
    بعد أن عرفنا أن المحبة التي شعر بها الإمام تجاه كل بني البشر كانت نابعة من بحر حبه وخلوص ارتباطه بالله عزّ وجلّ....
  • الإمام الخميني وتجسيد الوحدة الإسلامية
    الإمام الخميني وتجسيد الوحدة الإسلامية
    مية يعتبر الإمام روح الله الموسوي الخميني (رضوان الله عليه)، واحداً من الرجال العظماء الذين مروا في تاريخ هذه الأمة العظيمة وتركوا فيها آثاراً لا يمكن للأيام أن تمحوها أو تطمسها، فهي ستبقي كالشمس ظاهرة للعيان لا ينكره...
  • عدد المراجعات :
  • 1984
  • 6/6/2004
  • تاريخ :

مرحلة الطفولة

مرحلة الطفولة

ولد

الإمام الخميني (قده) عام 1320 للهجرة (21/9/1902 م) بمدينة "خُمين"  - 349 كلم جنوب غربي "طهران" - في بيت عُرف بالعلم والفضل والتقوى.. ولم تمضِ على ولادته ستة أشهر حتى استُشهد والده آية الله السيد مصطفى الموسوي على أيدي قطّاع الطرق، المدعومين من قِبل الحكومة آنذاك، وكان استشهاده (رحمه الله) في الحادي عشر من ذي القعدة عام 1320 للهجرة. وهكذا، تجرّع الإمام الخميني (قده) منذ صباه مرارة اليتم، وتعرّف على مفهوم الشهادة.

مرحلة الطفولة

أمضى الإمام فترة طفولته وصباه تحت رعاية والدته المؤمنة السيدة "هاجر"، التي تنتسب لأسرة اشتُهرت بالعلم والتقوى، وكفالة عمّته الفاضلة "صاحبة هانم"، التي عُرفت بشجاعتها وقول الحق. وفي سن الخامسة عشرة، حُرِم الإمام من نعمة وجود هاتين العزيزتين.

مرحلة الدراسة والتدريس

درس سماحة الإمام في مدينة خُمين حتي سن التاسعة عشر مقدّمات العلوم، بما فيها اللغة العربية والمنطق والأصول والفقه، لدي أساتذة معروفين. وفي عام 1339 للهجرة (1921 م) إلتحق بالحوزة العلمية في مدينة آراك، وبعد أن مكث فيها عاماً، هاجر الي مدينة قم لمواصلة الدراسة في حوزتها. وهناك، وفضلاً عن مواصلة دراسته علي يد فقهاء ومجتهدي عصره، إهتم بدراسة علم الرياضيات والهيئة والفلسفة. وفي الوقت الذي اهتم فيه بكسب العلوم، حرص علي المشاركة في دروس الأخلاق والعرفان النظري والعملي في أعلي مستوياته لدي المرحوم آية الله الميرزا محمد علي شاه آبادي، علي مدي ست سنوات.

وفي عام 1347 هـ (1929 م) بدأ الإمام الخميني الراحل (قده) بمزاولة التدريس، أي منذ أن بلغ سن السابعة والعشرين من عمره، درّس سماحته بحوث الفلسفة الإسلامية، والعرفان النظري والعملي، وأصول الفقه، والأخلاق الإسلامية.


الإمام الخميني الشخصية والمنهج

الثورة الإسلامية حادثة القرن

إهتمامات  الإمام الخميني(قدس)

 الإمام، مثال الزهد والاستقامة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)