• عدد المراجعات :
  • 4917
  • 5/15/2004
  • تاريخ :

 فلسطين

خارطة فلسطین

الموقع

تقع فلسطين في جنوب غرب قارة آسيا في الجزء الجنوبي من الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وهي بذلك تقع في قلب العالم القديم، آسيا وإفريقيا وأوروبا، مما يجعلها جسراً برياً يربط أسيا بأفريقيا وبين البحر المتوسط والبحر الأحمر ومن ثم المحيط الأطلسي والمحيط الهندي. الموقع الفلكي: تقع بين خطي طول 34.15ْ و 35.40ْ شرقاً. وبين دائرتي عرض 29.30ْ و 33.15ْ شمالاً.

المساحة

تبلغ مساحة فلسطين 27,000 كم مربع، وتبلغ مساحة الضفة الغربية 5,900 كم مربع، ومساحة قطاع غزة 365 كم.

السكان

بلغ عدد السكان الفلسطينيين في العالم 8855414 نسمة.

بلغت نسبة عدد اللاجئين الفلسطينيين 62.4% من إجمالي الفلسطينيين :

اللغة :

اللغة العربية هي اللغة الرسمية في فلسطين كما أنها لغة السكان الفلسطينيين جميعهم. ويتحدث العديد من الفلسطينيين لغات مثل : اللغة الإنجليزية والفرنسية والعبرية وتم إكتساب هذه اللغات عن طريق التعليم في المدارس والجامعات أو في حقول العمل المختلفة

أهم المدن

القدس (العاصمة) – رام الله – الخليل – جنين – أريحا – بيت لحم – نابلس – طولكرم – قلقيلية – غزة - خانيونس ضمن مناطق القطاع والضفة ومدن يافا - حيفا – عكا – الناصرة – بئر السبع – بيسان – صفد – اللد – الرملة - أسدود في أراضي 1948

جغرافية فلسطين

تبلغ مساحة فلسطين الكلية 26323 كيلو مترا مربعاً، وتبلغ مساحة المناطق الفلسطينية- الضفة الغربية وقطاع غزة- أكثر قليلاً من 6000 كم2، 5690كم2 في الضفة الغربية و 365كم2 في قطاع غزة. يبلغ طول الضفة الغربية حوالي 150 كم، وعرضها يتراوح بين 31-58كم، وهي في معظمها منطقة جبلية أما غزة فهي منطقة ساحلية شبه مستطيلة يبلغ طولها 45 كم، ويتراوح عرضها بين 6كم في الشمال و13 كم في أقصى الجنوب وبالرغم من محدودية مساحة أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، فإن هاتين المنطقتين تتمتعان بدرجة عالية من التنوع البيئي والمناخي، وتعيش فيهما أنواع مختلفة من النباتات والحيوانات والطيور المحلية والمهاجرة، بعض النباتات والأشجار مثل الزيتون والعنب

والبلوط أصلية، والبعض الآخر مثل قصب السكر والقطن والبرتقال جلبته شعوب مختلفة حكمت فلسطين على مر العصور هذا ويمكن تقسيم الضفة الغربية وغزة إلى عدد من الوحدات الجغرافية الصغيرة التي تختلف كل منها عن الأخرى على جميع الأصعدة، فالتفاوت في الارتفاع بينها كبير جداً وكذلك المناخ والغطاء النباتي ….الخ.


عصر الإنحدار اليهودي‏

القضية الفلسطينية في كلمات الإمام الخميني( قدس سره)

الحُلولُ الإسلاميَّةُ للقضية الفلسطينية

 المسجد الاقصىالمبارک

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)