المواضیع المتعلقة
  • عدد المراجعات :
  • 1039
  • 5/2/2004
  • تاريخ :

التقريب بين المذاهب

الکعبة

في الآونة الأخيرة تردد على أسماعنا الحديث عن فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية المختلفة وأقيمت مؤتمرات في بعض الدول في هذا المجال ولا يزال التخطيط للقيام بمؤتمرات في دول أخرى كلها تسعى لنفس الهدف وهو التقريب بين المذاهب الإسلامية وهذا يعد خطوة رائدة في تاريخ الأمة الإسلامية حيث انه يساعد على تقليل بؤر الخلاف بين المسلمين وتقريب وجهات النظر وتجميع شتات المسلمين المستهدفين من أعداء الإسلام .

إن فكرة التقريب تحتاج إلى جهد اكبر مما هو متصور فهي ليست مجرد ندوات تعقد ويتم فيها الحوار عن نقاط الإختلاف والإتفاق بين المذاهب والتوصل إلى حلول وسط تنتهي بإرضاء الطرفين لكن على أرض الواقع لا شي يتحقق فلقد انتهى المؤتمر وذهب المشتركون فيه كل إلى حال سبيله.

لكي يتم تحقيق الهدف من مؤتمرات التقريب بين المذاهب الإسلامية يجب الإهتمام بإعداد أفراد المجتمع نفسه لفكرة التقريب وعدم الإقتصار فقط على الحوار مع كبار العلماء والمفكرين .

لذلك يجب الإهتمام بالتقريب بين أبناء المسلمين وذلك عن طريق تعليمهم:-

1- تعليمهم أسلوب إدارة الحوار .

2- إحترام الرأي والرأي الأخر و احترام عقائد الأخرين .

3- البعد عن التعصب والجدال العقيم كذلك ترك السخرية من الغير والعنف أثناء التعامل.

4- القدرة على التعايش والتكيف مع أبناء المذاهب الأخرى ومعاملتهم على أنهم مسلمون وليس على انهم اعداء .

5- التأكيد على أهمية تكوين وحدة إسلامية.

6- الفهم الصحيح لمعنى الحرية وهي حرية المعتقد والفكر وأنه لا يوجد لشخص أي سلطة على أخر لتغيير معتقده.

بمعنى عام يجب أن يتعلم أبناء المجتمع الإسلامي طريقة وأسلوب التعايش والإحترام للذات قبل إحترام الغير.وذلك من شأنه أن يسعى في تحقيق التقارب بين المذاهب الإسلامية المختلفة .

لأنه وللأسف في هذه الفترة الزمنية تشهد الأمة حالة من التفكك والإنحلال الإجتماعي حتى بين أفراد الطائفة الواحدة.


تأسيس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الدولة المباركة

ماذا خسر المسلمون من إبعاد أهل البيت (عليهم السلام) عن الحكم

أهل البيت ( عليهم السلام ) في نظر الشيعة

الشيعة عبر القرون

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)