• عدد المراجعات :
  • 1342
  • 4/17/2004
  • تاريخ :

زهد الإمام الرضا ( عليه السلام )

الامام الرضا

من ذاتيات الإمام الرضا ( عليه السلام ) ،و عناصره هو الزهد في الدنيا ، و الإعراض عن مباهجها و زينتها .

و قد تحدَّث عن زهده محمد بن عباد ، قال :« كان جلوس الرضا ( عليه السلام ) على حصيرة في الصيف ، و على مسح في الشتاء ، و لباسه الغليظ من الثياب ، حتى إذا برز الناس تزيأ ».

و يقول الرواة : « إنه التقى به سفيان الثوري ، و كان الإمام ( عليه السلام ) قد لبس ثوبا من خز ، فأنكر عليه ذلك ، و قال له : لو لبست ثوبا أدنى من هذا ؟» .

فأخذ الإمام ( عليه السلام ) يده برفق ، و ادخلها في كمه ، فإذا تحت ذلك الثوب مسح ، و قال ( عليه السلام ) له : « يا سفيان : الخِزُّ للخلق ، و المسح للحق» .

فقد كان الزهد من أبرز الذاتيات في خلق الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، و من أظهر مُكوّناته النفسية .

و يجمع الرواة أنه ( عليه السلام ) ، حينما تقلَّد ولاية العهد ، لم يحفل بأي مظهر من مظاهر السلطة ، و لم يُقِم لها أيَّ وزنٍ ، و لم يرغب في أي موكبٍ رسمي ، وَ كَرِه ( عليه السلام ) مظاهر العَظَمة ، التي يقيمها الناس لملوكهم .

سلوك الإمام الرضا ( عليه السلام )

كان سلوك الإمام الرضا ( عليه السلام ) نموذجاً رائعا لسلوك آبائه ( عليهم السلام ) ، الذين عُرِفوا بِنُكرَان الذات ، و التَجَرُّدِ عن كل نَزعَة لا تَمُتُّ إلى الحق و الواقع بصلة .

فقد تميز سلوك الإمام ( عليه السلام ) بالصلابة للحق و مناهضة الباطل .

فإنه ( عليه السلام ) كان يأمر

المأمون العباسي بتقوى الله تعالى ، و ينعى عليه تصرفاته ، التي لا تتفق مع واقع الدين .

و قد ضاق المأمون منه ذرعاً ، فقدم على اقتراف أفظع جريمة ، و هي اغتيال الإمام ( عليه السلام ) .

و كانت سلوك الإمام ( عليه السلام ) مع أهل بيته ، و إخوانه مثالاً آخر للصرامة في الحق ، فمن شَذَّ منهم في تصرفاته عن أحكام الله تعالى جَافَاهُ ، و ابتعد عنه ، و ، قد حَلفَ أن لا يُكلِّم أخاه زيداً حتى يلقى الله تعالى ، و ذلك حينما اقترف أخوه ما خالف شريعة الله .

أما سلوك الإمام ( عليه السلام ) مع أبنائه ، فقد تميَّز بأروع ألوان التربية الإسلامية ، خصوصاً مع ولده

الإمام الجواد ( عليه السلام ) .

فكان ( عليه السلام ) لا يَذكُرُه باسمه ، و إنما كان يُكَنِّيه ، فيقول : « كتب إليَّ أبو جعفر ، أو : كنتُ كتبتُ إلى أبي جعفر ».

و كلُّ ذلك لِتَنمية روح العزَّة و الكرامة في نفسه .


الدلائل على إمامته عليه السلام

الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) في سطور

أدعية الإمام الرضا ( ع )

ألقاب الإمام الرضا ( ع )

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)