• عدد المراجعات :
  • 1680
  • 4/17/2004
  • تاريخ :

تشييع الإمام المسموم ( عليه السلام )

الإمام الحسن ( عليه السلام )

قام أهل البيت(عليهم السلام) يتقدمهم الإمام الحسين ( عليه السلام ) بحمل جثمان الحسن في جنازة ، و أرادوا دفنه عند جده المصطفى فجاء الموكب المهيب من أهل بيت النبوة ، و في هذه الأثناء ركبت عائشة بغلة ، و توجهت إلى موكب التشييع ، و منعت من دفن الحسن ( ع) عند جده تحت ذريعة واهيه ، و هي أن النبي(صلى الله عليه وآله) دفن في حجرتها ، و هي لا تجيز دفن الحسن في حجرتها ثم قالت : نحوا أبنكم ، و اذهبوا به ، فإنكم قوم خصمون.

بينما حاول أنصار عائشة و أتباع عثمان و بني أمية ، أن يثيروا الموقف ، و يفجروا الاجواء فرموا بعدة سهام نحو جنازة الحسن(عليه السلام) ، إلا أن الإمام الحسين(عليه السلام) أدرك الموقف ، و أدرك أنها مؤامرة أموية جديدة ، تقودها عائشة التي صرحت بفعلها هذا ، أنها تبغض الحسن(عليه السلام) أشد البغض مخالفة بذلك نصوص القرآن و السنة الداعية إلى حب أهل البيت و منهم الحسن(عليه السلام) ، المهم نادى الحسين بني هاشم ، أن يدفنوا الحسن في البقيع ، و يغلق الباب الذي فتحته عائشة.


شهادة الإمام الحسن (عليه السلام ) و دفنه

استراتيجية الصلح عند الإمام الحسن ( عليه السلام )

مواعظ الإمام الحسن ( عليه السلام )

علم الإمام الحسن ( عليه السلام )

عبادة الإمام الحسن ( عليه السلام )

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)