المواضیع المتعلقة
  • الأسس الفسيولوجية لعملية التعلم
    الأسس الفسيولوجية لعملية التعلم
    يتكون دماغ الإنسان من نصفين متناظرين، أيمن وأيسر يقومان بالوظيفة نفسها، ...
  • النجاح = رفع مستوى الذكاء + غذاء مناسب
    النجاح = رفع مستوى الذكاء + غذاء مناسب
    اسب 1_ نشط خلايا دماغك : اثبتت التجارب بأن التمارين الرياضية والحركات البسيطة تعمل علي تفعيل وتنشيط خلايا دماغ الانسان , حاول الاستمرار علي رياضة او حركة معينة كالركض في الماراثون او رياضة المشي السريع . 2_ جدد ذهنك ...
  • كيف تطور مقدرتك على التركيز ؟
    كيف تطور مقدرتك على التركيز ؟
    ز ؟ 1- افعل ما تراه ضروريا لضمان فهم ما تقرأ أو ما تدرس.   ادرس المحتوى يوما بيوم.   اربط المعلومات المدرسية بالمعلومات العامة خارج نطاق الدراسة. اقرأ كل كلمة بعناية تامة وتتبع أفكار الكاتب. 2- حاول الا...
  • عدد المراجعات :
  • 2871
  • 12/14/2003
  • تاريخ :

الطالب والدراسة المثمرة
الطالب و الدرس

كيف تساعدون أولادكم على التفوّق؟

الناجحون يثقون بأنفسهم ،و يؤمنون بقدرتهم علىالنجاح في المدرسة و في الحياة اليومية. يطمحون للأفضل  لذلك ، يريدون التعلم، يرسمون أهدافاً قريبة ، و يخططون للوصول إليها ، ثم يجربون كل الوسائل الممكنة لتحقيقها.

ما دور ولي الأمر في ذلك؟

بإمكان ولي الأمر مساعدة الطالب على:

 تحديد هدف ناجح: تعزيز ثقته بنفسه ، و إشعاره بأهميته ، و بأن له دوراً في المجتمع ، لا يمكنه أن يضطلع به ة،و يملأه بجدارة إلا من خلال المدرسة .

بناء عادات جيدة: من خلال إعداد برنامج دراسي شامل، يساعد الطالب على أداء واجباته و فروضه بدون كلل ، فيحدد المكان المناسب للدراسة ، و الوقت المخصص لكل مادة ، و المشاركة في نشاطات معينة ، أوممارسة هوايات مفيدة كالمطالعة ، و تعلم لغة جديدة ، أو التمرن على الكومبيوتر ، و مساعدة الأهل في البيت... على أن تحدد ساعات الراحة و اللهو و الزيارات و مشاهدة التلفاز و النوم بدقة حتى لا يطغى جانب على آخر.

ولي الأمر قدوة و مثل أعلى؛ الطالب يتبع خطوات الأهل ، لذلك:

 كن إيجابياً في عملية التعلم: و اسأل ولدك باستمرار عن دراسته  و نشاطاته ، و أبدِ الاهتمام الدائم به و بأفكاره ، و تعلم منه و عنه كل جديد.

احترام العلم وأهله: ليعلم ولدك مدى تقديرك للعلم ، أو المطالعة و الثقافة  والاختراعات الحديثة و مواكبة كل جديد مفيد..

 عوّد ولدك على مواجهة مشاكله لا الهروب منها  : إذا كان ضعيفاً في مادة ، فلا يعني ذلك إهمالها و كرهها ، بل معرفة مكامن الضعف و محاولة التحسن بصبر و أناة ، قف إلى جانبه  و شجعه مهما بدت النتائج الأولى سلبية.

إظهار اهتمامك بما يتعلمه: ليعرف أن المدرسة واجب على كل طالب و أنها أهل للاهتمام بها.

 وضعه الدراسي والاجتماعي: اسأل ابنك عن العلاقات ، المسابقات ، الأصدقاء المشاكل التي يتعرض لها مع الآخرين و بعض الحوادث الطريفة و المسلية التي مرّ بها.

 الاستماع له: و جعله يتلمس مشاركتك لمشاعره و أفكاره ، مما يساعده على التحدث معك بسهولة و وضوح و صراحة.

 كن شريكاً في المدرسة: تكلم معه عن الأساتذة ، و عن إمكانية الاجتماع معهم.. و حضور اللقاءات المعدة بين الأهل و الأساتذة.

الطالب و الدرس

مساعدة الطالب على الشعور بالنجاح من خلال:

 ـ حثّه على بذل أقصى جهده لتحقيق النجاح.

ـ عدم الضعط عليه لكي يتبوّأ المراكز الأولى في صفه ، فالمستويات و القدرات متفاوتة.

ـ كن شريكاً له في وضع أهدافه ، و شجعه على الوصول إليها ، ضمن تحديات ممكنة ، و اطبع في قاموسه أن لا شيء صعب المنال.

ـ كافئه على الجهد و ليس فقط على النتيجة.

- شجعه على عدم الاتكال على الآخرين عن طريق:

ـ مساعدته على التعلم و أخذ القرارات بنفسه.

ـ حمله مسؤوليات لإنجازها في المنـزل، حسب الأولوية ، و اجعله يشعر بأنك تتوقع منه نتائج مميزة لأنه مميز و مثابر.

ـ اجعله  يشعر بأنك اليد المعينة له لدى الحاجة ، أعطه ملاحظات مهمة و نصائح و إرشادات عملية و قصيرة.

ـ تفاءل بالنجاح في وجهه ولا تعاقبه في حال الفشل، و شجعه على المحاولة ثانياً و ثالثاً و ساعده على التعلم من أخطائه.

اختر طريقة دراسة خاصة:

معظم الطلاب يظهرون نتائج مميزة في حال اتباع طريقة محددة في الدراسة.

ـ تحديد وقت الدراسة ، في حال عدم وجود وظائف بإمكانه المطالعة أو المراجعة.

ـ تشجيع الطالب على العمل بجدية وإخلاص.

الغاية من الوظيفة هو التعلم منها بإنجازها بجهد منظم و صحيح ، و ليس المقصود إيجاد الجواب الصحيح فقط.

ساعد الطالب على تحسين خبرته في المطالعة:

 ـ إغناء مكتبة الطالب بالكتب العلمية و الثقافية و المجلات و الجرائد.. لجذبه نحو المطالعة.

ـ اجعل القراءة مسلية ، استمتع معه خلال مطالعته ، اطرح الأسئلة عما قرأ و ناقش المواضيع معه.

ـ علِّمه أن يقرأ لغاية ، هذه الطريقة ،  تساعده على إعطاء نتيجة أفضل:

[ أ ] نظرة سريعة إلى المقطع ، لون الكلمات المميزة ، اقرأ العناوين ، التعليقات تحت أو قرب الصور، ادرس الخرائط الجداول أو الصور.

[ب] اقرأ المقطع بتمعّن ، اسأل نفسك عم يتكلم ، اكتب النقاط المهمة فيه ، ناقشها مع أصدقائك.

تمرّن على الكتابة في المنـزل:

ـ تشجيع الطالب على الكتابة في المنـزل (ملاحظات رسائل أو مواضيع)... بجعلها بديلاً عن الثرثرة مع أخوته أو عبر الهاتف.

استخدام أسلوب التدرج بالمواضيع حسب التسلسل التالي:

أ ـ التفكير بالأسئلة المطروحة في الموضوع أو الرسالة أو الإجابة عنها.

ب ـ ضع رؤوس أقلام لترتيب المعلومات و الأفكار.

ج ـاكتب مسودّة أولية كبداية ، دون التوقع أن تكون كاملة.

د ـ اقرأ المسودّة و صحّح بعض المعلومات أو بدّلها إذا احتاج الأمر مع تحسينها.

هـ ـ أعد قراءة التقرير، و صحّح الأخطاء.

و _ مساعدة الطالب على بناء جدارة في الرياضايات والعلوم.

استخدام طرق من واقع الحياة:

 ـ ساعد الطالب على معرفة بعض الأمور ، التي تستخدمها يومياً ، مع التبيان لمدى صلتها بالواقع (حساب الأموال ، الرياضة ، الطبخ ، وغيرها...) ، و ليكن مساعداً في أعمال المنـزل.

ـ اجعل الطالب معلماً لك: ليشرح لك بعض النظريات التي يتعلمها في المدرسة يومياً ، مما يساعد على تثبيت المعلومات عنده.

ـ أوجد مصادر للمساعدة ، في حال عدم التمكن من مساعدته ، اسأل المدرسة أو بعض الأصدقاء عن بعض الخدمات أو المساعدات التي يمكنهم تقديمها إليك ، شجعه على الاحتفاظ بأرقام هاتف أصدقائه و أساتذته.

العمل على تحسين السعي والامتحانات:

ـساعده على خوض الامتحان بمراجعة سريعة للمادة المطلوبة ، و اسأله عما يجده من صعوبات فجائية ، و أشعره بمدى ثقتك به.

ـ الاستعداد الجسدي: تأكد من نومه الكافي في الليل ، مع تأمين إفطار جيد له قبل الذهاب لإجراء الامتحان.

ـ شجعه على استخدام وسائل تذكر: "الكارت الصغير" أو البطاقة ، السؤال من جهة و الصورة أو الجواب من الجهة الأخرى .

انتبه للمشاكل الصحية قبل أن تصبح عائقاً للتعلم:

منها النظر: ملاحظة الأشياء و الكلمات علىبعد معقول، الاهتمام الدائم بسلامة لفظه و ذرق تعبيره من خلال محادثتك إياه باستمرار، مع العناية الجسدية الكاملة به من صحة و سمع و غيرهما.

يقول المثل العربي : "الأدب فضّلوه على العلم"، و نبيّنا الكريم (ص) قال: " أنا مدينة العلم و علي بابها "، لكن المولى عزّ و جلّ لم يمدحه بعلمه الغزير بل قال له : « و إنك لعلى خلقٍ عظيم » ، و حرصاً على أن يجمع أولادنا بين العلم و الأخلاق ، نلفت نظر الأهل الكرام إلى العناية الفائقة بأولادهم عند مشاهدة التلفاز أو استعمالهم للكومبيوتر ، أو اتصالهم بالإنترنت سواء من البيت أو في المحلات العامة ، لما فيها من مغريات الصورة و الحركة و التشويق و مظاهر العنف و الابتذال.. المنافية لعاداتنا و قيمنا ، و افتقادها إلى الرقابة ، و سهولة الوصول إلى مواقع تؤثر سلباً على شخصية أبنائنا، و تشتّت انتباههم و تلهيهم عن الدرس و التحصيل ، و قد تجدفهم ـ لا سمح الله ـ إلى ما لا تُحمد عقباه ، سواء اطلعوا على ذلك صدفة ، أو حباً في الاستطلاع!.


قرب الامتحانات..تغذية ابنك تضمن تفوقه

متابعة دراسة الأبناء.. مسئولية مشتركة تتجاذبها الظروف!

20فكرة إبداعية للتميز الدراسي

علمي طفلك دروس أنواع الرسم (2)

علمي طفلك دروس أنواع الرسم (1) 

الأسباب التي تؤدي الي المشاكل النفسية للطفل

مشكلتي مع ابني: السهر والألفاظ السيئة 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)