• عدد المراجعات :
  • 3579
  • 12/10/2003
  • تاريخ :

قراءة القرآن تزيل التوتر و القلق

القران الکريم

أثبت العلم الحديث أن تلاوة القرآن الكريم تزيل الآثار السلبية بالجسم من قلق و توتر و غيره من العلامات المرضية خاصة النفسية . هذا ما أكده د. إبراهيم كريم أستاذ الهندسة الحيوية بمصر لصحيفة الأهرام ،حيث قال:" إن لكل حرف طاقة ، أى تأثير ، وأعظم تأثير إيجابى للحروف - العربية - وجد فى القرآن الكريم بشكله المنزل و الحالي ".

و قال :"أنه باستخدام علم البيوجيومترى فى قياس انتشار الطاقة وجد أن طاقةروحانية هائلة تنبعث من جسم الإنسان عند قراءة القرآن أو سماع صوت الأذان ، عن طريق معرفة التأثير الجذبى لحروف القرآن المجود ، تستطيع هذه الطاقة أن تبدد الخلل السلبى فى الجسم المتوتر و تعيده إلى حالة الإطمئنان ، وصدق الله العلي العظيم إذيقول " ألا بذكر الله تطمئن القلوب " .

و في بحث لهعرض د . كريم صورا لجسد متوتر تبدو فيه نقاط التوتر ، و صورا أخرى للجسد نفسه بعد تلاوة أو سماع القرآن و الأذان وقد تلاشت بنسبة كبيرة هذه البؤر القلقة . ومن جانب آخر أكد أن هناك علاقة وثيقة بين الصلاة و بين الطاقة و النشاط فقال : "عند الوضوءتتأثر أعضاء الجسد وخاصة التى تغسل بماء الوضوء حيث تزول الذبذبات السلبية التى تعلق بجسد الإنسان خلال الحياة اليومية مما يعيد إليه حيويته و نشاطه، وما إن يبدأ فى الصلاة فى خشوع وتدبر يضبط الرنين الخاص بالإنسان ، المصلى ، على اتجاهالقبله فتزيد طاقته و حيويته ، وصدق رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم فى حديثه الشريف عن الصلاة " أرحنا بها يا بلال " . إن العلم الحديث كلما تقدم كشفحقائق سبق إليها الإسلام منذ أكثر من ألفوأربعمائة عام ... و صدق اللهالعلي العظيم إذ يقول "سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبينلهم أنه الحق " .


فضل قراءة القرآن الكريم

أهميّة القرآن الكريم عند أهل البيت (ع)

تكرار لفظ الجلالة وقراءة القرآن يعالجان الاكتئاب والتوتر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)