• عدد المراجعات :
  • 985
  • 12/10/2003
  • تاريخ :

آمال كبيرة على القمة العالمية لمجتمع المعلومات لتضييق الفجوة الرقمية

تعلق الدول العربية والأفريقية آمالاً كبيرة على القمة العالمية لمجتمع المعلومات، التي ستعقد خلال الفترة من 10 وحتى 12 ديسمبر (كانون أول) المقبل في جنيف، حيث تسعى إلى كسب مساندة ودعم الدول المتقدمة، حتى تتمكن من المشاركة بفاعلية في مجتمع المعلومات، والتمتع بالفرص التي تتيحها لهم تقنية المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى سد الفجوة الرقمية حتى تتمكن من اللحاق بركب مجتمع المعلومات العالمي. ولعل مشروع إعلان المبادئ للقمة العالمية لمجتمع المعلومات، يعطي نوعاً من الطمأنينة للدول النامية لما يحمله من التزامات مشتركة لبناء مجتمع المعلومات العالمي.

وأكد مشروع إعلان المبادئ على أن هناك دوراً مهماً للحكومات والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والأمم المتحدة والمنظمات الدولية في تطوير مجتمع المعلومات، كما شدد على أنه ينبغي أن تتاح لكل شخص فرصة اكتساب المهارات والمعارف اللازمة لفهم مجتمع المعلومات واقتصاد المعرفة، بالإضافة إلى أهمية الشراكات بين البلدان المتقدمة والنامية في بحوث تقنية المعلومات والاتصالات وإنتاجها وتسويقها، لتعزيز بناء القدرات والمشاركة الشاملة في مجتمع المعلومات، وكانت أهم المبادئ التي شدد عليها المشروع أمن الشبكات والخصوصية وحماية المستهلك، وأنه يتعين على الحكومات أن ترعى إقامة إطار سياسي وقانوني داعم وشفاف يشجع المنافسة، لتصحيح الإنفاقات السوقية وكذلك حماية الملكية الفكرية ووضع مقاييس دولية، وإدارة طيف الترددات الراديوية بما يحقق المصلحة العامة.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)