• عدد المراجعات :
  • 415
  • 5/1/2013
  • تاريخ :

الشخصية الاكثر تاثيرا في الصحوة الاسلامية (3)

القائد

حوارمع الدكتور«سيدهادي سيد افقهي» حول الشخصية الاكثر تاثيرا في الصحوة الاسلامية

ان تاثير الوحدة في تكميل الصحوة الاسلامية كبير جدا , كيف تقيمون دور القائد في نشر وتبين الوحدة؟

ان مقولة الوحدة من المباحث المهمة والمتشعبة . نحن نعلم يوجد في العالم الاسلامي الكثير من المذاهب الدينية , الفقهية , الفلسفية , فهي تختلف فيما بينها .ان الاختلاف لاينحصر بين الشيعة والسنة , نشاهد الاختلاف بين الذاهب الاربعة لاهل السنة وهو اختلاف طبيعي , فنحن نلمس الاختلاف بين مراجع الشيعة في بعض الفتاوي وهي مسئلة علمية , لكن العدو يستفاد من هذا الخلاف العلمي والتاريخي وفي هذا الصدد يبذل المال ويقوم بايجاد تيارات فكرية وبانشاء مۆسسات , وكالات وجامعات وينشر العديد من الصحف والمجلات ويكتب المقالات من اجل تعميق هذا الخلاف .

ان قصد وهدف الامام او سماحة القائد من هذه الوحدة هو ليس ان يصبح السني شيعي اوالشيعي سني. ان سماحة القائد له العديد من الخطابات والمقالات في هذا الصدد والتي يجب ان تدرس بشكل علمي ويتم نشرها . يجب ان تكون هكذا بحوث كالماء الجاري دائم الجريان حيث يطهر الاختلافات . ان هدف الامام وسماحة القائد هو ان هناك عدو مشترك بيننا ويجب ان لانقع في الاختلاف كي لايستقوي العدو علينا .

فنحن نشاهد ان الامام الخميني الراحل رحمة الله عليه وعلى نهجه سماحة القائد خامنه اي , جعلوا من الاختلاف التاريخي حول ميلاد الرسول(ص) فرصة للوحدة وتم تسمية الاسبوع المختلف عليه في تقاويم الشيعة والسنة حول ميلاد الرسول باسبوع الوحدة , وبهذا تم ابدال التهديد الى فرصة تاريخية .

هناك نوع اخرمن الوحدة وهي الوحدة السياسية والاستراتيجية وفيها لايتم مناقشة الامور العقائدية والفقهية . ان قصد وهدف الامام او سماحة القائد من هذه الوحدة هو ليس ان يصبح السني شيعي اوالشيعي سني. ان سماحة القائد له العديد من الخطابات والمقالات في هذا الصدد والتي يجب ان تدرس بشكل علمي ويتم نشرها . يجب ان تكون هكذا بحوث كالماء الجاري دائم الجريان حيث يطهر الاختلافات . ان هدف الامام وسماحة القائد هو ان هناك عدو مشترك بيننا ويجب ان لانقع في الاختلاف كي لايستقوي العدو علينا .

قبل فترة من الزمن قائم احد المستشيخين باسم شيخ ياسر الحبيب ( صاحب شبكة فدك والتي تبث من انجلترا) باهانة عائشة واستعمل الفاظ ركيكة , فهو كان يقول هذا الكلام باعتبارة رجل شيعي , ولكن شاهدنا ان سماحة القائد ابدى ردة فعل تجاه هذه الاهانة وقال ان هكذا اعمال غير صحيحة وان هذه الاعمال تصب في خانة الاعداء , ان هذه السطور القلية استقبلها علماء الازهر , شخص السيد الطيب وكذا علماء ومشايخ اهل السنة واطفأة نار الفتنة .

على اية حال ان نشر التفرقة والاختلاف بين الملمين هو سلاح قديم يستعمله الاعداء واحد منوياته في محاصرة الثورة الاسلامية وتحييد الفكر الاسلامي . نحن نشاهد اليوم اثار وعواقب هده البحوث الطائفية في كل من باكستان , الكويت , الهند , افغانستان , العراق , لبنان وسوريا . اليوم يقوم البعض منهم باقامة حفلات قتل الشيعة لاجبار الشيعة بردة فعل و الدفاع عن نفسها, العدو يريد هذه الاعمال , ولكن لحسن الحظ وعلى رغم هذه الهجمات الهمجية على الشيعة في جميع انحاء العالم  نشاهد ان سماحة القائد وكذلك علماء النجف وقم لم يسمحوا للشيعة القيام باعمال مشابهة كرد فعل على مايقومون به .

نستنتج ان الوحدة التي يطلبها سماحة القائد على نوعان : الوحدة في العالم الاسلامي والوحدة بين الشعوب المستضعفة مقابل الاستكبار العالمي.

الدکتورسید هادي افقهي

مرات عديدة كان ينوي السلفيون في لبنان اشعال نار الفتنة الطائفية هناك وقام احد مشايخهم باسم احمد الاسير بتهديد الشيعة بالقتل والموت . لكننا لانسمح باستبدال حربنا مع الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني الى حرب طائفية . فكل مرة من الممكن ان تقع حرب طائفية يقوم السيد حسن نصرالله وبفطنة ودراية بالنصيحة واخمادها .

هناك وحدة اخرى وهي بين الشعوب المستضعفة في العالم ضد الاستكبار , بهذا الصدد يقول سماحة القائد جملة ذات مغزى ومعنى وهي اننا سنشاهد بالقريب العاجل انتشار الصحوة في قلب اوروبا , اي بمعني ثورة ضد الراسمالية المتوحشة لتحقيق العدالة .

يوجد نوع من الراسمال الوطني حيث يقوم عدد من الراسماليين باقامة مشاريع والقيام باعمال تخذم التوسع العمراني وتساعد البلد نحو الرقي فهم يستفادون والمجتمع يستفاد . الراسمال الاخر هو المتوحش المتسلط على العالم , مثال عليه هزيمة هكذا راسمال , الازمة في منطقة اليورو , انتفاض الشعب في لندن , روما , باريس , استكهلم , براغ و... كل ذلك يدل على الشعب الاوربي استيقض , ابرز هذه الانتفاضات هو تجمع وال استريت .

نحن مع هولاء مشتركون ضمن نطاق معين , ودليل سماحة القائد عندما قال ان الصحوة ستضرب قلب اوروبا هو اننا مشتركون في الالام ويجب علينا الاتحاد لضرب الراسمالية المتوحشة والاستكبار العالمي .

نستنتج ان الوحدة التي يطلبها سماحة القائد على نوعان : الوحدة في العالم الاسلامي والوحدة بين الشعوب المستضعفة مقابل الاستكبار العالمي.

في الختام اذا كان هناك كلام تودون قوله , تفضلوا.

كما قلت لكم ان الكلام حول شخصية الامام القائد خامنه اي باعتبارة امام المسلمين هوصعب جدا , يجب الاشارة الى مكانة قائد الثورة الاسلامية كما في الثورات الاخرى فهي ليس كاريزماتيكية فقط , فهو يتمتع بكاريزما عالية . من ناحية اخرى فهو منتخب ولكن ليس له مكانه انتخابية فقط , فمكانته هي باعتبارة نائب امام العصر والزمان , لان طريقة الانتخاب في مجلس الخبراء لها طابع تقليدي , ونحن نشاهد ان الاوجه الثلاث مجتمعة فيه .

في الواقع اذا اردنا ان ننظر للقائد بشكل تقليدي , فهو مرجع تقليد . اذا اردنا ان ننظر له من الناحية القانونية , فهو منتخب من قبل مجلس الخبراء الذي ينتخب الشعب افراده باقتراع مباشر . اذا اردنا ان ننظر له من الناحية الكاريزماتيكية , يمكن مشاهدت ذلك من خلال سفرات القائد الى المحافظات ولقاءاته مع احاد الشعب . فعلاقة الشعب معه هي علاقة طاعة ومحبة .

 

اعداد وترجمة : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي : تبيان

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)