• عدد المراجعات :
  • 450
  • 4/20/2013
  • تاريخ :

الشخصية الاكثر تاثيرا في الصحوة الاسلامية (2)

القائد

حوارمع الدكتور«سيدهادي سيد افقهي» حول الشخصية الاكثر تاثيرا في الصحوة الاسلامية

ماهو دور سماحة القائد ايه الله خامنه اي في بلورة واستمرارية الصحورة الاسلامية ؟

 يجب البحث في هذا الامر بدقة عالية وان بيان دور الامام الخامنه اي لايمكن في هذه السطور القلائل , ان سماحة القائد قام بترجمة الكثيرمن كتب السيد قطب ومحمد عبدو و... وان هولاء يعتبرون من دعاة الصحوة في الشعوب الاسلامية , ان هذا الامر يعود الى ما قبل الثورة الاسلامية , منذ ذك الزمان كان القائد يهتم بمتغيرات العالم الاسلامي و الصحوة الاسلامية . في الواقع يمكن اعتبار الثورة الاسلامية الايرانية هي احدى اركان وركائز الصحوة الاسلامية ونموذج لها.

ان سماحة القائد يشرف ومطلع بشكل كامل على مجريات الصحوة الاسلامية ويعرف جيدا الطاقة العظيمة الموجودة في الشعوب الاسلامية . الامر الاخر ان سماحته صاحب اطروحة وهي استمرار لنهج الامام الخميني(قدس) وهو نهج قويم ومدروس بدقة , كان يعتقد الامام الراحل ان بداية النهضة والصحوة الاسلامية يجب ان تنطلق من مكان ما من العالم الاسلامي وليس بالضرورة ان تكون ايران نقطة الانطلاق , كان يقول الامام ( رحمة الله عليه) لسماحة اية الله العظمى السيد محسن الحكيم في النجف انتم قوموا بدعوة الناس للنهوض ضد حزب البعث وانا سادعوا مقلديي لحمايتكم ونصرتكم .

لذلك كان المهم الانطلاق من نقطة ما , يتم تاسيس حكومة اسلامية وتثبيتها .

ان معرفتي واطلاعي على جميع دول الصحوة الاسلامية وكذا زعماء الدول العربية والاسلامية , لم ارى شخصية اقوى واعظم من قائد الثورة سماحة ايه الله خامنه اي , اقول هذا ليس لانه قائدنا بل اقولها لانه يمتاز بفراسة وعمق في تحليل مجريات الصحوة الاسلامية .

 في المرحلة التالية تعميم الامر على باقي دول العالم الاسلامي, كما فعل رسول الله (ص) عندما انطلق من المدينة المنورة واليوم يوجد اكثر من1.5 مليار مسلم في العالم. 

سماحة القائد يسير على النهج نفسه بالاستفادة من القدرات الكامنة لدي الشعوب الاسلامية يقوم بتعبيد الطريق وعندما تقوم الشعوب بتغيير حالها الى الانطلاق فان الطاقة من الممكن ان تذهب هدرا او مصادرتها , لذا يجب هندستها وارشادها .

هدا التيار العظيم الى اين يسير؟ ماهي الضمانات لعدم انحرافه عن مساره؟

لذا من اجل العبور من هذا الانحناء التاريخي , والذي في مراحله الاولى هي الصحوة الاسلامية , يجب ارشاده بواسطة شخص خبير, عارف بالامور , صاحب منهج , له رۆية ثاقبة.

ان معرفتي واطلاعي على جميع دول الصحوة الاسلامية وكذا زعماء الدول العربية والاسلامية , لم ارى شخصية اقوى واعظم من قائد الثورة  سماحة ايه الله خامنه اي , اقول هذا ليس لانه قائدنا بل اقولها لانه يمتاز بفراسة وعمق في تحليل مجريات الصحوة الاسلامية . من هذا المنطلق اذا قمنا بتحليل القضية سنشاهد انه يتفوق على اغلب زعماء العالم الاسلامي ويقف في القمة. السبب في ذلك هو الخلفية الفكرية , اهتمامه المبكر بالصحوة الاسلامية واحياء الفكر الثوري.

فهو احيا افكار محمد عبدو والسيد جمال الدين اسد ابادي والامام الخميني (قدس)وانا لاارى افضل منه وبهذه الخصائص وبتجارب 22 عام في القيادة ان يقود هذا الاعصار بحكمة ودراية فائقة وبثلاث مستويات.

ادنى هذه المستويات هو ادراة شوون ايران والمتغيرات فيها , الاحزاب ,المجاميع ,التيارات , الموامرات, الانحرافات , الحصار ... . في الواقع يجب علية قيادة ايران باعتبارها مركز الصحوات في العالم الاسلامي.

المستوى الثاني , دوره في ادراة قضايا المنطقة . قضية سوريا , افغانستان , العراق و... . قال جورج بوش نحن باقون في العراق على اقل تقدير30 عام , الشعب العراقي قدم الضحايا ,من الذي دافع عنه؟ من الذي فضح مخططات الامريكان في العراق ومنطقة الشرق الاوسط؟ شخص سماحة القائد كان موثرا والموسسات ذات الصلة به.

نحن نعتقد انه عندما انتفضت الشعوب وقدمت الدماء فان هذه الدماء يجب ان تصان . يجب استغلال هذه الفرصة التي اطلق عليها سماحة القائد " المنعطف التاريخي" .

فيما يخص القضية الفلسطينية , قال سماحة القائد كلمة تبين موقفه جاء فيها, اي شخص مستعد للقتال ضد النظام الصهيوني فنحن سنقوم بدعمه بجميع السبل  الممكنة , لانه يعرف جيدا و طالما هذه الغدة السرطانية موجودة فان العالم الاسلامي سيكون متالم .ان الثورة الاسلامية في ايران لم تستطع استئصال هده الغدة ولكنها اوقفت انتشارها.  

الدکتورسید هادي افقهي

سماحة القائد باطلاعه على الامور وبهندسة دقيقة وفي كلا الساحتين العملية والنظرية و بمقتضى الزمن يقوم بادارة الامور برغم جميع الموامرات , الاطماع , الحيل , الدولارات النفطية من قطر ,السعودية ,الامارات , الكويت , البحرين و... ولكن بحمد الله ان خطوط الجهاد والمقاومة الفلسطينية قوية ومتماسكة ومستمرة بجهادها. هولاء في الخط الامامي ولكن لهم حامي من الخلف وهو الثورة الاسلامية الايرانية وعلى راسها سماحة القائد وهم يعترفون بذلك. فهو يعتبر فلسطين المعيار الذي تسير عليه دول الصحوات الاسلامية .وفي هذا الصدد يقول سماحته كلما كانت هذه الدول وقادتها اقرب الى القضية الفلسطينية وابتعدت عن الاستكبار وامريكا , فان شعوبهم ستكون اكثر اعتمادا عليهم ,وان قادة الحركات اذا ابتعدوا عن القضية الفلسطينية فان الشعب سيقفد الاعتماد بهم.

انا لا اقول انه يتدخل بشكل مباشر في الاحداث , لكن بسبب اشرافه التام على الامور ويعرف المجريات بدقة فهو يعمل كالطبيب الحاذق الذي يشخص المرض ويقوم باعطاء الدواء لعلاجه , بهذه الطريقة يدير الامور.

لكن بعض الاحزاب والتيارات تقوم بتحريف كلام سماحة القائد ليلائم اهدافها , فهم يعرفون جيدا ان سماحة لاينوي التدخل .

نحن نعتقد انه عندما انتفضت الشعوب وقدمت الدماء فان هذه الدماء يجب ان تصان . يجب استغلال هذه الفرصة التي اطلق عليها سماحة القائد " المنعطف التاريخي" .

في الواقع ان الاستكبار كان يهدي الشعوب نحو الطريق الخطا ولكن الشعوب الاسلامية انتفضت بشكل مفاجئ وعرفت ان طريق الاستكبار هو التبعية لهم وهذا الطريق لايوصلهم الى اسلاميتهم ويجعلهم مرتبطين اكثر بالاستكبار.

 في هذا الصدد يشير سماحة القائد الى المنعطف التاريخي الكبير والذي يجب ادارته وتعبيده . يجب ان يكون الطريق معبدا كي لايقع الناس عند عودتهم الى الاسلام في حقول الالغام. لذا فان قيادة سماحتة في المستوى الثاني هي الادارة في قضايا المنطقة .

 المستوى الثالث والاهم هو مواجهة الاستكبار العالمي .

هل شاهدتم خلال التاريخ السياسي لامريكا انها تطلب الحوار مع احدي الدول؟

ان امريكا تطلب الحوار له مفهومان الاول ايجابي والثاني سلبي , السلبي هو كما قال القائد , انهم يريدون ضرب الثورة الاسلامية .

 في الواقع عندما نقبل شروط امريكا حينها ستكون ثورتنا قد انتهت ولن تكون مثال يحتذى به للشعوب المستضعفة, وفي المراحل الاخرى يجب علينا ان نتحاور مع اسرائيل وان نوقف عمليات تخصيب اليورانيوم , ان لاندعم حركات التحرر . عندما تستسلم ايران فان محور المقاومة سيلقى السلاح على الارض . 

المفهوم الايجابي للحوار هو الاعتراف بايران على انها قوة و لاعب اساس في المنطقة. في الواقع الاقتراح هو اعتراف العدو باقتدار ايران في المنطقة والعالم . يمكن القول ان ايران اليوم لها وزنها بحيث يمكنها من الدخول في معادلات ادارة العالم .

انا لااعتقد ان مسئلة سوريا هي مسئلة تخص المنطقة فقط . ان هذا الموضوع لاتكمن حدوده في المنطقة وذهاب بشار الاسد . انا استفاد من كلام لافروف حين يقول ان المتغيرات السياسية والجيواستراتجيكيه و الجيوپليتيكيه العالمية كلها اليوم في سوريا , وباعتراف جميع الدول الصديقة والعدوه لسوريا ان ايران لاعب اساس في القضية السورية , الاعداء يعتبرنا جزء من المشكلة والاصدقاء جزء من الحل .

 ان الدفاع عن حقوق الشعب السوري وليس شخص بشار الاسد (مع انه شخص محترم وبطل) , الدفاع عن وحدة الاراضى السورية , الدفاع عن محور المقاومة هو المهم .

ان دول مثل تركيا , مصر وحتى قطر كانت تخالف تدخل ايران في القضية السورية , اليوم يعتقدون ان ايران هي جزء من الحل . اعترفت امريكا ان الحل في سوريا هو ليس عسكري . ان هذا الامر قاله سماحة القائد منذ اليوم الاول للازمة السورية وقام الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية بتحركاته على هذا الاساس وقدم قائمة المقترحات الست . قال السيد كوفي عنان ممثل الامين العام للامم المتحدة في سوريا وكذلك من بعده السيد الاخضر الابراهيمي عندما غادر ايران , ان ايران تسعى بجد للوصول الى حل سياسي للازمة السورية . اليوم وبعد الخراب الذي اصاب سوريا بدءت امريكا تتحرك نحو الحل السياسي .

على اية حال فان ايران لها كلمتها في القضايا الدولية , الازمة السورية , حق الفيتو في مجلس الامن و... . ونحن نامل ان تستفاد ايران من زعامتها لدول عدم الانحياز خلال هذه السنوات الثلاث لادارة الامور بشكل جيد ومفيد .

 

اعداد وترجمة : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي : تبيان

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)