• عدد المراجعات :
  • 276
  • 2/4/2013
  • تاريخ :

ارتفاع درجة حرارة الأرض بسبب الانشطة البشرية

رتفاع درجة حرارة الأرض 

حذرت لجنة بيئية دولية تابعة للأمم المتحدة من تفاقم المخاطر الناجمة عن ظاهرة التغيرات المناخية، والتي قد تسبب ارتفاعاً قياسياً في درجات حرارة الأرض، مما سيۆدي بدوره إلى ارتفاع غير مسبوق في مستوى مياه البحر، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في مزيد من الكوارث في مختلف أنحاء العالم ويرشح حالات غرق او اختفاء لمئات الجزر.

وأكد التقرير الذي أصدرته الجمعة اللجنة الدولية لتغير المناخ IPCC، التابعة للأمم المتحدة، أن الانشطة البشرية هي المسۆول الأول، على الأرجح، عن ارتفاع درجة حرارة الأرض، مشيراً إلى أن الأنشطة البشرية، قد تكون المسۆول الأول، عما يزيد على 90 في المائة، من أساب ارتفاع درجة حرارة الأرض، خلال السنوات الخمسين الماضية.

وأوضح أن تركيزات غازات الأكاسيد الكربونية والنيتروجينية والميثان، ارتفعت بصورة غير مسبوقة في الغلاف الجوي منذ عام 1750، نتيجة لكثير من الممارسات البشرية، كما أنها الآن تواصل الارتفاع لمعدلات مخيفة، بسبب تزايد التأثيرات الضارة للنشاطات الصناعية.

واضافت لجنة المناخ التابعة للامم المتحدة إن من المرجح ارتفاع منسوب مياه البحار في العالم بما يصل الى 59 سنتيمترا بحلول عام 2100 وانه لا يمكن استبعاد مزيد من الارتفاع في حالة ذوبان الجليد في جرينلاند والقطب الجنوبي.

العالم يقترب من يوم القيامة ونهاية الحضارة البشرية

قدم العلماء العاكفون على وضع ساعة ليوم القيامة المنتظر الذي تندثر فيه البشرية عقاربها بدقيقتين وأضافوا للمخاطر التي تحيق بالعالم لاول مرة ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض.

ووضع العلماء ساعة القيامة عام 1947 ليحذروا العالم من مخاطر الاسلحة النووية. وفي النشرة قدم علماء الذرة عقرب الدقائق في الساعة دقيقتين ليبقى على منتصف الليل الذي يرمز الى يوم القيامة خمس دقائق فقط في أول تعديل من نوعه منذ عام 2002.

وقالت لجنة مدراء النشرة في بيان (نقف على شفا عصر نووي آخر). وأشاروا الى التجربة النووية الاولى التي أجرتها كوريا الشمالية والى استحسان الولايات المتحدة لفكرة القنابل النووية (المخترقة للمخابيء) والى استمرار وجود 26000 سلاح نووي أمريكي وروسي والى عدم فرض اجراءات أمنية مناسبة على المواد النووية.

وأضافوا (ارتفاع درجة حرارة العالم يشكل خطرا كبيرا على الحضارة البشرية لا يفوقه الا الخطر الذي تشكله الاسلحة النووية).

وقال ستيفن هوكينج استاذ الفيزياء النظرية في جامعة كيمبردج وعضو اللجنة المشرفة على النشرة للصحفيين في لندن (نتوقع خطرا عظيما اذا لم تتحرك الحكومات والمجتمعات الان لتجعل الاسلحة النووية شيئا من الماضي وتمنع حدوث المزيد من التغير المناخي).

وأضاف مارتن ريس استاذ الفيزياء الفلكية بجامعة كيمبردج انه على الرغم من انتهاء المواجهة التي استمرت طوال سنوات الحرب الباردة بين القوتين النوويتين العظيمتين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق اقترب العالم أكثر من أي وقت مضى من امكانية استخدام القنابل النووية في حرب محلية او ان يستخدمها ارهابيون في قلب المدن.

ووضع العلماء ساعة القيامة عام 1947 بعد عامين من افتتاح الولايات المتحدة العصر النووي باسقاط قنابل نووية على مدينتين يابانيتين في نهاية الحرب العالمية الثانية وذلك في محاولة من جانبهم الى ابراز المخاطر النووية الملحة التي تواجه العالم.

ويقف عقرب دقائق ساعة القيامة الآن عند أقرب نقطة من منتصف الليل منذ عام 1984 حين كان العقرب على بعد ثلاث دقائق فقط من منتصف الليل الذي يرمز الى ساعة القيامة في خضم حرب باردة متفاقمة.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)