• عدد المراجعات :
  • 1459
  • 12/11/2012
  • تاريخ :

وصايا الشهداء (الجزء التاسع عشر)

شهيد


أكد قائد الثورة الاسلامية الأمام الخامنه اي (دام ظله) في خطاباته مكررا هذه المقولة " يجب قراءة وصايا الشهداء و..." , ان هذا الكلام تم التأكيد عليه كذلك في خطابات الأمام الخميني (رحمة الله عليه) . نحن في هذا المجال نقوم بترجمة وصايا مئة شهيد ونعرضها على شكل حلقات تحت عنوان " وصايا الشهداء"


وصايا الشهيد احمد طاهري پور

اعزائي انا قمت بكتابة الكثير من الوصايا ولكن عند عودتي من جبهات القتال اقوم بتمزيقها , لكن اليوم عند خروجي للدفاع عن الاسلام والجمهورية الاسلامية ووضع اقدامي في الحذاء العسكري تحترق روحي من شدة الالم , ينتفض قلبي ,يلتهب احساسي , جميع مفاصلي تصرخ من شدة الالم واحساسي ان مكاني ليس في هذه الدنيا . اودع الجميع وارغب ان اكون وحيدا .

 ياالهي انا قادم اليك وهارب من هذه الدنيا وما فيها , اسكني بجوار رحمتك....

وصايا الشهيد ابراهيم كرد

... لاتخلوا خلف الجبهات وكما كنتم سابقا فكونوا اليوم كذلك في الساحات لكي لايستطيع المنافقين هولاء الديدان من سحق دماء شهداء الاسلام.

اخوتي واخواتي! لاتتركوا امام الامة وحيدا واثبتوا قولكم اننا ليس ابناء الكوفة لنترك الامام وحيدا , دافعوا عن دماء الشهداء.

ابي وامي اطلب منكم الصبر والسلوان عند استشهادي لان الله يحب الصابرين . ابلغوا سلامي الى امام الامة والاصدقاء والاقارب واطلبوا منهم ان يعفو عني ويسامحوني , اطلب منكم جميعا العفو والغفران.

وصايا الشهيد محمد طاهر لطفي

... انا سعيد ومسرور لانتخاب الطريق الذي انا فيه الان , صراطي , صراط الله , حزبي ,حزب الله , قائدي ومرجعي ,روح الله , انا سعيد ومسرور لاني قدمت الى ساحات القتال مرات عديدة. وافتخر لاني ادافع من اجل حفظ دماء الشهداء والاسلام وحدود الدولة الاسلامية . انشاء الله تعالى تكون حياتي وموتي لله . ان حياتي ومماتي وعبادتي لله وحده لاشريك له .

كانت السعادة من نصيبي ان اكون في هذه الحرب لانها امتحان عظيم للشعب المسلم المضحي من قبل الله .لذلك فان ارواحنا هي قطرة من بحر الرحمة الالهية , فليست روحنا اعز من روح الامام الحسين عليه السلام واصحابة الكرام وليس دماءنا اكثرا احمرارا من دمائهم.

ياالهي ! اننا نعتقد بك بكل جوارحنا , لذا ياالهي احفظنا من الانزلاق , ياالهي اما ان ترزقنا الشهادة او شفاعة الشهداء... اخوتي واصدقاء كما تعلمون ان المهم في هذه الحرب ليس الانتصار العسكري بل المهم تثبيت النهج الالهي , لذا عليكم السعي من اجل الاسلام وتأدية الواجب , السعي لتصدير الثورة والثقافة الاسلامية الى الخارج , يجب علينا اتخاذ طريق الاعتدال لاافراط ولاتفريط, تالعوا لنتغلب على حب الذات ونتغلب على الكبر والتفاخر والغرور , تعالوا لنكون اكثر خلوصا ونعمل من اجل رضا الله سبحانه وتعالى وليس رضا هوى انفسنا ...

الثلاثاء 22/4/1361 الموافق 21 رمضان 1402

جبهات الجنوب، منطقه ايستكاه حسينيه مقر 18 قم

 

ترجمة : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي: تبيان


وصايا الشهداء ( الجزء الاول)

وصايا الشهداء ( الجزء الثاني)

وصايا الشهداء (الجزء الثالث)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)