• عدد المراجعات :
  • 3991
  • 7/3/2012
  • تاريخ :

الطفل يكمل الرجل

آمادگي فيزيکي براي زناشويي

حيث قال باحثون أميركيون إنه خلافاً للحكمة السائدة، يعتبر معظم الرجال ان الأطفال مهمون لكي يشعروا باكتمالهم كرجال، وأوضحت جوليا ماكيلان، وهي بروفيسور بعلم الاجتماع في جامعة نبراسكا لينكولن، انها ورفاقها أجروا مسحاً على نحو 1000 رجل، ووجدوا ان الآباء وغير الآباء منهم يرون في الأبوّة جزءاً مهماً من حزمة حياتهم التي تتضمن العمل والرفاهية، وأظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة «الأبوة» ان 77ظھ من الرجال يعتبرون انه من المهم جداً أن يكونوا آباء جيدين، فيما قال 49ظھ ان امتلاكهم مهنة جيدة هو أمر مهم جد، وقالت ماكيلان إن «هناك صورة سائدة عن أن الرجال يعتبرون أنهم إذا كانوا جيدين في عملهم فإذاً هم غير جيدين كآباء، ولكن هذه النتائج أظهرت أن الأمر مختلف قليل، فالرجال لا يجب أن يكونوا جيدين في أمر على حساب الآخر، بل أن يكونوا جيدين في الاثنين معاً»، وأشارت إلى أن نتائج البحث أظهرت ان الرجال ليسوا فقط مدبري المال في الأسرة، بل أيضاً هم آباء جيدون.

الإنجاب بين 41 و45

فيما توصل فريق من الباحثين بتحليل مرضى في مستشفى لعلاج العقم الى ان فرص الرجل في الإنجاب تنخفض بنسبة 7 في المئة سنويا بين سن الحادية والأربعين والخامسة والأربعين وتتناقص بنسبة حتى أعلى بين الأكبر سنا. واتضح ان نوعية الحيوانات المنوية للرجل أيضا تتردى بمرور الزمن، وكان الضغط يقع عادة على المرأة للبدء بالإنجاب قبل ان تبلغ الأربعين حين تبدأ فرص الحمل بالتناقص سواء لأسباب طبيعية أو اصطناعية بسبب نضوب بيوضها وتردي نوعية البيوض، ولكن خبراء اكدوا ان الرجل أيضا يجب ألا يتأخر إذا أراد ان تكون له ذرية. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن رئيسة فريق الباحثين الدكتورة باولا فيتباك من مركز هنتنغدون للطب التناسلي في البرازيل ان وضع الرجل ليس مماثلا لوضع المرأة بطبيعة الحال ولكن هو ايضا لا يمكن ان ينتظر طويل، وبعد سن الخامسة والأربعين عليه ان يبدأ بالتفكير في الإنجاب، وقام الباحثون بتحليل نتائج علاج 570 حالة عقم بالتلقيح الاصطناعي خلال الفترة الواقعة بين آذار (مارس) 2008 ونيسان (ابريل) 2011، ولاستبعاد تأثير سن المرأة على الدراسة لم يشمل التحليل إلا الحالات التي كانت مانحات البويضات فيها نساء شابات متعافيات، وأظهرت النتائج ان أعمار الرجال في المجموعة التي لم تنجب أكبر بكثير من أعمار الرجال في المجموعة التي كانت قادرة على الانجاب، ووجدت تحليلات لاحقة انه عندما كان الرجل في سن الحادية والأربعين كانت فرص انجاب الزوجين 60 في المئة، وان كل سنة تضاف بعد ذلك الى سن الرجل تخفض احتمالات الإنجاب بنسبة 7 في المئة، وبحلول سن 45 هبطت النسبة الى 35 في المئة وبنسبة أعلى بعد هذا العمر، وقالت الدكتورة فيتباك ان دور عمر المرأة في التناسل معروف ولكن دور عمر الرجل ليس معروفا بالقدر نفسه.

الأبوّة والسلوك السلبي

الى ذلك فالرجال الذين ينجبون الطفل الأول في أوقات متقدمّة من الرشد يكونون أكثر قدرة على تقبّل الأبوّة، ووجدت دراسة أميركية جديدة أنه وكما يغيّر الزواج السلوك السلبي للرجال، يمكن للأبوّة أيضاً أن يكون لها تأثير على الجريمة والتدخين وتناول الكحول، وقال الباحث المسؤول عن الدراسة في جامعة "أوريغان"، ديفيد كير، إن "الأبوّة هي عامل مستقل في تنبؤ التراجع في الجريمة واستخدام التبغ والكحول"، وقيّمت الدراسة أكثر من 200 صبي في عمر يتراوح بين 12 و31 عاماً سنوياً، في ما يتعلق بأعمال الجريمة وتناول الكحول والتبغ وتعاطي الماريجوانا على مدى الوقت، ووجدت أن الشباب في أواخر العشرينات والثلاثينات من العمر يُظهرون عندما يصبحون آباء تراجعاً أكبر في الجريمة وتناول الكحول، مقارنة بمن أنجبوا الطفل الأول في بدايات العشرينات من العمر، وقال كير إن الرجال الذين ينجبون الطفل الأول في أوقات متقدمّة من الرشد يكونون أكثر قدرة على تقبّل الأبوّة وعلى التخلي عن أنماط حياتهم السلبية، وأضاف أن هذه الدراسة تظهر أن الأبوّة تشكل تجربة إنتقالية، حتى لدى الرجال المتورّطين في سلوك عالي الخطورة.


كيف تساعدين زوجك على القيام بدوره كأب

الرجال .. و تغيرات أواسط العمر

الرجل غريزي وغير عاطفي.. مفهوم خاطئ

الرجال أسرار والنساء يرغبن في..

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)