• عدد المراجعات :
  • 777
  • 4/16/2012
  • تاريخ :

مفاوضات اسطنبول نصر سياسي لطهران

مفاوضات اسطنبول

أجمعت ردود الأفعال الدولية على ايجابية المباحثات بين ايران والدول الست حول البرنامج النووي والتي جرت السبت في اسطنبول واعتبر المراقبون عدم التطرق لموضوع تخصيب اليورانيوم والموافقة على عقد الجولة المقبلة من المحادثات في بغداد نصرا سياسيا لطهران دون شك .

وكان امين المجلسِ الأعلى للأمنِ القومي الايراني سعيد جليلي قد اعلن أن الجولة الجديدة من المحادثات ستعقد ببغداد في الثالث والعشرين من الشهرِ المقبل.

وقد جرت محادثات اسطنوبل يوم امس السبت في جولتين استمرتا عشرة ساعات واشارت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في ختام المباحثات ان موضوع تخصيب اليورانيوم كان خارج النقاشات .

وفي هذا السياق قال الصحفي التركي خير الدين طوران لقناة العالم الاخبارية مساء السبت : ان هذا الاجتماع من وجهة نظري يأتي في اطار بناء الثقة وهو يفتح آفاق الحلول الدبلوماسية من اجل حل الخلافات حول البرنامج النووي الايراني السلمي .

وتعتبر مفاوضات اسطنبول تمهيدية للمفاوضات المقبلة في بغداد التي ارادتها طهران لاسباب اعلنها جليلي في رده على سؤال لقناة العالم حيث قال : نحن نعتبر ان العراق بلد مهم في المنطقة وهو يقوم برئاسة جامعة الدول العربية وان المناخ الامني فيه مناسب لعقد جولة المفاوضات المقبلة .

المصدر : موقع العالم الأخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)