• عدد المراجعات :
  • 4113
  • 3/10/2012
  • تاريخ :

ظواهر اجتماعية في طريقها إلى الزوال

 اجاره نشين ها

بدأ العديد من العادات والظواهر الاجتماعية التي كانت سائدة لعدة سنوات بالتراجع والإندثار شيئا فشيئا. والسبب في ذلك يرجع الى التغيرات التي طرأت على وتيرة الحياة اليومية والتي انعكست بشكل مباشر على طبيعية العلاقات الانسانية. وغيرت من مجريات الحياة بشكل جذري، وأدت الى تقلص التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، التي كان من شأنها أن تبني مجتمعاً يتمتع بروح المحبة والألفة.

وفي ظل الظروف والمتغيرات التكنولوجية، وما يحدث من تطور سريع، ادى ذلك إلى ضياع الكثير من القيم الاجتماعية، وسط زحام هذا العصر، اثرت في الدرجة الاولى على العلاقات الانسانية الجميلة، وأخذت معها كثيرا من معاني المحبة والألفة والتعاون، التي كانت تسود في القدم، ونتيجة التوسع في نطاق التعليم وفي نوعيته، واتساع نطاق الاحتكاك مع ثقافات أخرى أدت إلى تغيرات أساسية في طبيعة المجتمع.

بدأ العديد من العادات والظواهر الاجتماعية التي كانت سائدة لعدة سنوات بالتراجع والإندثار شيئا فشيئا

(في عصرنا الحالي، لا يكلف أحد نفسه أن يرفع هاتفه، ليسأل عن صديقة، او أخيه، ولا يعرف الجار جاره)، هذا ما قالته هناء عصام وهي معلمة في احدى المدارس الخاصة.

الرسائل القصيرة

ويعتبر الدكتور حسين الخزاعي استاذ علم الاجتماع، ان نمط تغير الحياة من الأسرة الممتدة، الى الأسرة النواة، التي تتكون من (الأب، والأم، والأبناء) اضعف التواصل الاجتماعي في المجتمع. والهجرة من الريف الى المدينة الذي وصلت نسبته الى 82% قلل من هذا التواصل فطبيعة الناس وطريقة المعيشة في المناطق الحضرية يختلف تماماً عن طريقة الحياة في المجتمع القروي.

واضافة الدكتور خزاعي اصبحت هناك رغبة في المجتمع بانتقاء الأصدقاء، حتى في اختيار الأهل، والاكتفاء بصديق واحد او اثنين. والقضية الأهم برأي خزاعي، انتشار ثقافة الاتصال مع العالم الخارجي، اضعف التواصل الداخلي بين افراد المجتمع الواحد. وأن الأوضاع الاقتصادية السائدة كان لها تأثير كبير على نمط الحياة العامة اذ اصبح جميع الناس تدور حول مصالحها وتأمين المتطلبات اليومية.


مقومات الاقتصادية للأسرة

مقومات الصحية و الاجتماعية للأسرة  

اجمعي عائلتك على مائدة الطعام    

ما اهمية مشاركة الاسرة وجبات الطعام

رابطة الرحم بين الأعضاء النسبيين للأسرة الواحدة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)