• عدد المراجعات :
  • 853
  • 1/31/2012
  • تاريخ :

الشهيد المهندس مصطفى احمدي روشن

شهيد احمدي روشن

الشهيد مصطفى احمدي روشن اضاف حزنا آخر لمحبي العلم والناشطين على طريق تقدم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

الشهيد المهندس مصطفى احمدي روشن من مواليد همدان عام 1970 متزوج وله ولد باسم على , تخرج عام 2002 من جامعة صنعتي شريف قسم الكيمياء , كان يحضر لدراسة الدكتوراء في مجال الهندسة الكهربائية , كان يشغل منصب معاون تجاري في منشاة نطنز .

هناك العديد من المقالات كتبها ونشرت في مجلات عالمية , يقول عن رفاقه انه كان شخصية متدينة وكان من تلاميذ اية الله خوشوقت استاذ الاخلاق في طهران .

يقول والد الشهيد احمدي روشن: إن نجله الشهيد بذل مساعيه على طريق تحقيق الشموخ للجمهورية الاسلامية الايرانية واتخذ الخطى مثابرا في هذا النهج. واضاف انه يدعو الله دائماً بتحقيق الحكومة النجاحات المستمرة على طريق احراز التقدم والرفاهية والسعادة للشعب الايراني.

واستشهد العالم النووي مصطفى احمدي روشن، الاربعاء 11 كانون الثاني عام 2012، في عملية اغتيال ارهابية بطهران نفذها عناصر الاستكبار والكيان الصهيوني.

شهيد احمدي روشن

قائد الثورة يعزي باستشهاد مصطفى احمدي روشن

عزى قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، باستشهاد العالم الشاب مصطفى احمدي روشن، واعرب عن مواساته لاسرة الشهيد والشريحة العلمية والجامعية في البلاد.

ووصف استشهاد العالم الشاب احمدي روشن بانه اضاف حزنا آخر لمحبي العلم والناشطين على طريق تقدم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ووصف العملية الارهابية بالاغتيال الجبان وان الضالعين والمخططين فيها لن يجرأوا على الاقرار بجريمتهم النكراء مطلقا وتقبل المسؤولية فيها كما حصل في الجرائم التي ترتكبها شبكة الارهاب الحكومي الدولية.

واعتبر تنفيذ هذه الجريمة اما بتخطيط مباشر من وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي آي ايه) و(الموساد) أو تقديمهما الدعم لتنفيذها ما يؤكد الطريق المغلق الذي وصل اليه الاستكبار العالمي بقيادة امريكا والصهيونية في مواجهة الشعب الايراني المؤمن والمتقدم وصاحب العزيمة الراسخة.

واكد ان الفشل سيحيق بالمتآمرين والضالعين في هذه الممارسات الشنيعة وانهم لن يحققوا اهدافهم المشؤومة والشريرة بل ان النمو العلمي المتسارع والرقي لنيل قمم المعرفة بفضل سواعد الشباب المؤمنين والشجعان كالشهيد مصطفى وجهودهم بلغ النضج وخرج من دائرة التبعية للافراد وشكل حركة تاريخية منبثقة عن الإرادة الوطنية التي لا تقبل التوقف.

واكد على الاستمرار بهذا النهج بقوة وعزيمة راسخة رغم أنف قادة معسكر الاستكبار ونظام الهيمنة وان التقدم الذي يحرزه الشعب الايراني سيثير دهشة وحيرة الاعداء والمعاندين والحاسدين. وشدد على ان مسؤولي البلاد لن يترددوا في انزال العقاب بالضالعين ومن يقف وراء ارتكاب هذه الجريمة.

اعداد وترجمة : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي - تبيان


المجاهد الشهيد محمد حسين فهميده

الشهيد كامران نجات اللهي

سيرة الشهيد جهان آرا

الشهيد حسن طهراني مقدم

حماسة "الدفاع"

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)