• عدد المراجعات :
  • 4632
  • 9/26/2011
  • تاريخ :

فلسفة النسور في الحياة

النسر

النسور كانت و مازالت رمزاً للأبطال و المنتصرين و الأحرار.

تطير النسور عادة لوحدها ، و على ارتفاعات عالية للغاية ، و لا تختلط مع الطيور الأخرى كالغربان و العصافير ، لا طير آخر يحلق كما النسر, النسور تحلق فقط مع النسور لا غير.

انتق من يصاحبك في حياتك ابتعد عن البشر ذوي النفوس المشابهة للغربان و الضعاف كالعصافير !!

لدى النسر رؤية ثاقبة و نظر قوي ، يستطيع التركيز على فريسته من علو خمسة كيلومترات ، يركز بصره

على الفريسة و لا يدعها تغيب عن ناظريه حتى يمسك بها.

ليكن لديك رؤية محددة لحياتك القادمة ركز عليها ، لا تتنازل عنها حينما تصادفك عقبات بل امض بكل تركيز نحوها.

النسور لا تأكل الأشياء الميتة ،بل تصيد و تتغذى على الفرائس الجديدة ...العقبان ،الغربان تأكل الحيوانات الميتة ! مطلقاً لا تشابه النسور

( كن جديداً ، تجنب تكرار ما فعله غيرك و أبدع جديدا لحياتك على الدوام )

النسور هي الطيور الوحيدة التي لا تهاب العواصف و الغيوم ، فوجود ذلك الطقس يحفزها و يثيرها لطيران ! حيث تقوم بتوظيف العواصف لصالحها فتستخدم اندفاع وضغط الرياح للطيران للعلالي وهذا يعطيها فرصة لإراحة أجنحتها.

( نحن أيضاً بإمكاننا توظيف عواصف الحياة (مشاكل،عقبات،ضغوط) لصالحنا للاستفادة منها في التعلم و التصبر وبالاحتساب عند الله كل ألم و آهة بقلب مطمئن )

إناث النسور لا تقبل بأي نسر زوجاً ! بل تخضعه لاختبار شاق ! حيث تقوم الأنثى بالتقاط غصن من الأرض ومن ثم تطير لأعلى ..لتوقعه بعد ذلك ! و على النسر الذكر أن يلتقطه قبل أن يقع على الأرض ! و يجلبه للأنثى .. التي تطير به لارتفاع أعلى و توقعه لترى هل يلتقطه النسر الذكر أم لا ؟ تتم هذه العملية عدة مرات حتى تثق الأنثى بقدرات النسر الذكر ومن ثم ترضى به زوجا.

في حياتك الخاصة أو في عملك لا تولي ثقتك لأحد قبل اختباره و معرفة معدنه.

حينما يصل النسر لسن الأربعين تقوى و تصلب مخالبه و تطول ، و يصبح جناحاه ثقيلان بسبب ريشه الكثيف الذي يلتصق بصدره مما يجعله غير قادراً على الطيران !فماذا يفعل النسر حينها ؟ شيء عجيب يحدث يغادر النسر في مهمة صعبة جدا ، و لديه فقط خياران ! إمّا أن يموت أو يستمر في عملية تغيير شاقة تستغرق 150 يوماً تتطلب تلك العملية أن يستقر على قمة جبل ماكثاً في عشه !وهناك يبدأ بنقر الصخرة بشدة بمنقاره ، وكذا بطرق الصخرة بمخالبه ! وحينما ينتهي من ذلك ،يمكث حتى تنمو له مخالب و منقار جديد و في أثناء هذا يبدأ في نتف الريش القديم الواهن حتى ينتهي منه تماماً و يبدو عاريا كالفرخ الصغير

المولود للتو ! يا لها من عملية شاقة بحق و بعد مضي خمسة أشهر من هذه العملية الشاقة و المجهدة و الصبورة ، يطير النسر مجدداً خارجاً من هذه المحنة أقوى و أكثر فتوة ليعيش بعدها 30 عاماً.

( من حين لآخر نحتاج أن نراجع عاداتنا و قناعاتنا وكل ذلك في عزلة قصيرة هادئة للتجدد و للمراجعة لنتخلى بعد ذلك عما نراه غير لائق منها ).

فقط الأحرار المستقلون هم من يقدمون على عمل شجاع مثل هذا ! فمن لايتجدد يتبدد.

كونوا كالنسور و امضوا في طريقها و خذوا بفلسفتها في الحياة.

اعداد وتقديم: سيد مرتضى محمدي

القسم العربي : تبيان


رتبي احتياجاتك حسب الأهمية؛ خطة محكمة لتنظيم وقتك    

کيف تحقق احلامک؟ 

الجميع له القدرة على التغيير (هذا ماعلمني إياه الصنبور)

كيف تكسب النقاش لصالحك.. وتقنع الطرف الآخر برأيك ؟

مقولات في النجاح لعظائم المشاهير

كن كـالمــــــــــاء

لا تحزن

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)