• عدد المراجعات :
  • 2292
  • 8/21/2011
  • تاريخ :

يزيد لم يقتل الامام الحسين (عليه السلام)!

رجبي

الاسباط هو اسم مسلسل من انتاج كويتي يتم عرضه هذه الايام بمناسبة رمضان في الكثير من الفضائيات العربية ويتم تجسيد الامام الحسن والامام الحسين عليهما السلام فيه. في هذا المسلسل يتم تطهير بني امية ويقوم بتصوير عبد الله ابن سبا بعتباره هو المسبب في المشكلات التي حصلت بين اهل البيت وبني امية . لمعرفة الكثير عن هذا الموضوع التقت تبيان بالدكتور محمدحسين رجبي دواني عضو الهيئة التعليمية في جامعة طهران ليزيل الستار عن شخصية عبد الله ابن سبا وكذلك توضيح الوجه الحقيقي لمعاوية من كتب اهل السنة . يذكر ان هذا اللقاء سيتم عرضه على حلقات.

هناك موضوع يطرح هذه الايام ويسبب الارق لدى محبي اهل البيت عليهم السلام , مسلسل السباط هذه الايام يطرح سوال كبير حول وجود الشيعة . تنوي تبيان ان تقوم بدراسة نقدية لهذا الموضوع .

 الرجاء التكلم في هذا الصدد

باعتقادي انهم يخافون من قدرة الشيعة ومن افكارهم وذلك لان معتقدات الشيعة مبنية على اساس محاربة الظلم والظالم ومحاربه الاستكبار والدفاع عن الحقيقة.

ان الثورة الاسلامية كانت تسعى منذ البداية لاحياء فكر الشيعة واهل البيت عليهم السلام , كان يسعى لنشر هذا الفكر في العالم ولكن الرجعية العربية والتيار السلفي وبحماية الغرب احس الخطر من ان الاسلام الواقعي يتم احيائه ولهذا اتخذوا اسلوب المواجهة وقاموا بتعريف الاسلام في ايران بانه اسلام ايراني وشيعي وهوضد اهل السنة . لذلك لم يسمحوا بانتشار الاسلام ومذهب اهل البيت عليهم السلام بشكله الصحيح في الدول الاسلامية فهم يسعون في هذا المجال اكثر من ثلاثين عام.   

ان احياء الفكر الاسلامي في هذا البلد كان السبب في احياء الالسلام في الدول العربية . اذا كنتم من متابعي الصحف والمجلات قبل الثورة الاسلامية فانكم ستلاحطون عدم وجود الحركات الاسلامية في الدول العربية , كانت هناك ظاهرة الاخوان المسلمين في مصر والتي تم القضاء عليها ابان حكم جمال عبد الناصر وتم اعدام موسسها السيد قطب. لم يكونوا وراء استلام الحكم كانوا فقط يريدون نشر الفكر الديني في المجتمع المصري , في المجتمعات العربية كانت القومية هي السائدة فمثلا كان ينظر ياسر عرفات الى القدس على انها رمز وطني وليس قبلة المسلمين , ومن اجل ذلك كان يناضل . ان الصحوات الاسلامية التي شاهدناها في الجزائر والمغرب تم القضاء عليها متاثرة من الثورة الاسلامية في ايران . الى ان وصلنا الى حرب ال 33 يوم في لبنان ووقوف حزب الله بوجة العدو الاسرائيلي وكسر هيبة اسرائل التي كانت تحتقر العرب فبرزت حركة تجاه المذهب الشيعي في البلدان العربية ومنها مصر وفلسطين حيث ان بعضا من افراد فصيل حماس اصبح شيعيا , وحتى ابن الشيخ القرضاوي متاثرا بالسيد حسن نصر الله اصبح شيعيا واتخذ طريق المقاومة سبيلا.

في الوقت الحاضر اثبت العلامة مرتضى العسكري:

ان عبد الله ابن سبا لم يكن له وجود خارجي وهو من الخيال وهو من صنع الخبثاء الذين يرمون تخريب المذهب الشيعي , ان الاعمال الفنية التى تم انتاجها وعرضا في التلفزيون الايراني امثال مسلسل الامام على عليه السلام والامام الرضا عليه السلام والمختار الثقفي كانت ضمن تبين الحقائق وافكار الذهب الشيعي .

هل تعتقدون ان مسلسل المختار كان موفقا ؟

نعم كان موفقا برغم بعض نقاط الضعف وانه عملا موفق نسبيا ويقول بعض المسؤلين ان هذا العمل كان له التاثير في الصحوات العربية هذه الايام وبالذات في البحرين .

لذلك شاهدوا ان الجمهورية الاسلامية وعن طريق انتاج هذه الاعمال تظر قدرتها لذلك فكروا بانتاج المسلسلات المضادة ومنها الاسباط المبتني على الروايات المنسوخة والعدائية للشيعة ويطرحون ان المذهب الشيعي هو من افكار شخص يهودي يدعي الاسلام.   

ترجمة و اعداد:سيد مرتضي محمدي

القسم العربي- تبيان

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)