• عدد المراجعات :
  • 368
  • 2/8/2011
  • تاريخ :

بعد مضي خمس سنوات الولايات المتحدة تخسر موقعها الاول في الاقتصاد العالمي

الاقتصاد الامریکی

اعلنت منظمة الاقتصاد العالمي في احدث تقرير لها أن سويسرا قد استطاعت أن تتفوق على امريكا لتحصل على الموقع الاول في الاقتصاد العالمي عام 2009.

وافادت وكالة انباء فارس نقلاً عن رويتر أن العجز الحاصل في النظام المصرفي الامريكي قد ادى الى تعرض هذا البلد لأزمات مالية واقتصادية مؤثرة.

اعلنت منظمة الاقتصاد العالمي في احدث تقرير لها أن سويسرا قد استطاعت أن تتفوق على امريكا لتحصل على الموقع الاول في الاقتصاد العالمي عام 2009.

ويشير تقرير منظمة الاقتصاد العالمي للمنافسة الاقتصادية لعامي 2009 - 2010 الى أن بعض البلدان مثل الولايات المتحدة وانجلترا وايسلندا والتي تعتمد اساساً على القطاع المالي، تعتبر المتضرر الاول من الازمة الحالية.

فالولايات المتحدة صاحبة اضخم اقتصاد عالمي كانت قد حازت على المركز الاول في الاقتصاد العالمي، ولكنها فقدت هذا المركز لاول مرة منذ عام 2004 لتحلّ بالمركز الثاني.

وفي هذا المضمار ذكر جنيفر بلانكه رئيس شبكة المنافسة الاقتصادية في منظمة الاقتصاد العالمي أننا ومنذ زمن بعيد كنا لا نتصور أن يأتي يوم تفقد فيه امريكا هذا المركز. فالسوق الامريكية مليء بالمشاكل التي لم نكن نعلم بها سابقاً.

فبلدان مثل امريكا وايسلندا وانجلترا تدفع اليوم ثمن ما ارتكبته من أخطاء.

فالولايات المتحدة صاحبة اضخم اقتصاد عالمي كانت قد حازت على المركز الاول في الاقتصاد العالمي، ولكنها فقدت هذا المركز لاول مرة منذ عام 2004 لتحلّ بالمركز الثاني.

طبقاً لهذا التقرير فإن مستوى الاعتماد في المصارف السويسرية قد تدنّى، ولكن من جهة اخرى فإن مؤشر القدرة المصرفية لسويسرا لازال في المركز الرابع والاربعين، ولكن امريكا تقع بعد تنزانيا أي في المركز الثامن بعد المائة.

امّا انجلترا فتحتلّ المركز السادس والعشرين بعد المائة وكندا لها الصدارة في هذا المجال أي تقع في المركز الاول. هذا المؤشر يشمل النمو الاقتصادي والسهولة في تبادل الايدي العاملة واستغلالها.

فمنظمة الاقتصاد العالمي قد صنفت سويسرا بالمركز الاول وذلك لاجل ميزة الابداع العالية، الثقافة التجارية، الخدمات العامة المؤثرة، الارضيات المستحكمة وجودة الفعاليات الاقتصادية لمصارف هذا البلد حيث تفوق على امريكا في هذه الموارد. اضف الى ذلك فمنذ بداية العام الجاري وحتى الآن فقد اعلن اكثر من ثمانين مصرفاً امريكياً افلاسه. طبقاً لهذا التقرير، البرازيل والهند والصين بكونها بلدان جديدة في عالم الاقتصاد، قد حازت على مراكز عالية في هذا التصنيف. بالنسبة لروسيا، فإنها فقدت اثني عشر مركزاً لتنزل للمركز الثالث والستين بين مائة وثلاث وثلاثين دولة. والصين بعد جهود دامت سنوات استطاعت أن تنال المركز التاسع والعشرين والهند حصلت على المركز التاسع والاربعين. البرازيل قد صعدت ثماني درجات لتصبح في المركز السادس والخمسين. وسنغافورة قفزت من المركز الخامس للمركز الثالث. أمّا السويد والدنمارك فقد حصلا على الرتبتين الرابعة والخامسة بالترتيب.

وكان تصنيف فنلندا، المانيا، اليابان، كندا وهولندا من المركز السادس حتى العاشر. وبالنسبة للبلدان التي تعتبر في ادنى درجة من المنافسة في الاقتصاد العالمي هي زمبابوي وبروندي.

مصدر: وکالة فارس

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)