• عدد المراجعات :
  • 270
  • 2/8/2011
  • تاريخ :

نصر الله:اسرائيل تضغط على العالم لحماية نظام مبارك

لامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله

‎قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان الثورة المصرية هي ثورة حقيقية وطنية ومن نتاج ارادة الشعب، وستفشل كل المحاولات الرامية لتشويه صورتها.

‎وفي خطاب له خلال مهرجان للتضامن مع الشعب المصري في بيروت اليوم الاثنين، اعرب نصر الله عن استغرابه ممن يقول ان الولايات المتحدة تريد اسقاط النظام المصري، وهو احد ابرز الانظمة التي تقدم خدمات لها.

كما دعا نصر الله الشعب المصري الى التنبه للمخططات الاميركية الرامية الى الالتفاف على الثورة، وقال ان الكيان الاسرائيلي يضغط على كل العالم لحماية النظام المصري.

قال الامين العام لحزب الله: ان الكيان الاسرائيلي واميركا يريدان أن يقنعا العالم أن ما يجري في مصرهي ثورة خبز وجوع وطعام،ولكن الحقيقة هي ما يقولها للعالم المعتصمون في الميدان والساحات.

قال الامين العام لحزب الله: ان الكيان الاسرائيلي واميركا يريدان أن يقنعا العالم أن ما يجري في مصرهي ثورة خبز وجوع وطعام،ولكن الحقيقة هي ما يقولها للعالم المعتصمون في الميدان والساحات.

واضاف السيد نصر الله : "نحن أمام ثورة كاملة، هي ثورة الفقراء والأحرار وطلاب الحرية ورافضي المهانة والذل الذي وُضع في هذا البلد بالاستسلام لأميركا، كما انها ثورة انسانية وسياسية اجتماعية وثورة على الظلم والفساد والقمع والجوع وهدر امكانيات البلد، وعلى سياسات النظام في الصراع العربي الاسرائيلي".

وتابع قائلا: " نحن امام ثورة شعبية حقيقية مصرية وطنية يشارك فيها المسلمون والمسيحيون وتيارات اسلامية وعلمانية ووطنية وقومية وفكرية متنوعة وتحضن في ساحاتها كل فئات الشعب من الصغار والكبار والنساء والشيوخ والعلماء والفلاحين".

واعتبر السيد نصر الله، عنصر الشباب في الثورة المصرية بانه هو الأهم والأقوى، وقال : "نحن أمام ثورة كاملة، وهي نتاج إرادة هذا الشعب وتصميمه وعزمه وهو الذي يقدم الشهداء والجرحى ويبيت في العراء ويقرر ماذا يريد وماذا يفعل والى أين يريد أن يصل وهو صاحب القرار في كل ما يقول ويفعل ويتطلع اليه وكل الاتهامات بالتبعية للخارج أيا كان هذا الخارج ستسقط وسقطت أمام عظيم إرادة شعب مصر وشبابها".

وشدد السيد نصر الله على ان "ثورة شعب مصر لها دور عظيم في التأثير على معادلات العالم والمنطقة"، واكد انها "فرضت نفسها حدثا عالميا أول بامتياز على الدول الكبرى والمنطقة والرأي العالم العالمي"، مضيفا ان "الديل على ذلك هو تعاطي الادارة الاميركية المربك في فهم والتصرف حيال هذه الثورة".

واعتبر السيد نصر الله، عنصر الشباب في الثورة المصرية بانه هو الأهم والأقوى، وقال : "نحن أمام ثورة كاملة، وهي نتاج إرادة هذا الشعب وتصميمه وعزمه وهو الذي يقدم الشهداء والجرحى ويبيت في العراء ويقرر ماذا يريد وماذا يفعل والى أين يريد أن يصل

وتقدم السيد نصر الله بالاعتذار من الشعبين المصري والتونسي من التأخر في القيام بهذه الوقفة التضامنية لهذا الوقت، موضحا ان "التأخير لم يكن بسبب تردد او تفكير او تأمل او حيرة لان الاحزاب المقاومة الوطنية في لبنان التي لها تاريخ من المقاومة والنضال ضد العدو الصهيوني لا تقف على الحياد عندما يكون الصراع بين الحق والباطل".

 

واشار نصر الله الى ان "التأخير كان مدروس كي لا تتهم هذه التحركات الشعبية الوطنية انها تابعة ومدعومة من الخارج وخصوصا من المقاومة"، لافتا الى "القضية التي اخترعت لاحد المقاومين الذي كان بمساعدة شباب مصريين يقوم بأعمال لوجستية لايصال السلاح الى قطاع غزة المحاصر وسميت حينها الخلية بخلية حزب الله وحكم عليه بالسجن".

واوضح السيد نصر الله ان "من اوجه التضامن مع ثورة الشعب المصري هو تنزيه هذه الثورة من التهم التي ترمى بها وفي طليعتها انها صنيعة الادارة والمخابرات الاميركية والبنتاغون"، مضيفا ان "هذه الثورة هي من صنع الشعب والشباب في مصر"، سائلا "من يصدق ان اميركا تعمل لاسقاط نظام يقدم لها كل ما تريد من خدمات ويحمي مصالحها في المنطقة والعالم"، منبها ان "الاميركيين والغربيين يريدون ان يقدموا انفسهم كداعمين لهذه الثورة وكذلك الثورة في تونس بعد سنوات طويلة من الدعم اللامحدود لهذا النظام الظالم ضد شعبه".

ولفت السيد نصر الله الى ان "اميركا تحاول استيعاب الثورة وركوب موجتها وتحسين صورتهم البشعة في عالمنا وتقديم أنفسهم كمدافعين عن حرية هذه الشعوب بعد عقود من الدعم لأسوأ دكتاتوريات شهدها عالمنا"، مشيرا الى ان "استطلاعات الرأي كشفت أن الأنظمة المتحالفة مع اسرائيل وأميركا لا يملكون أي شعبية أو احترام لدى شعوبهم"، مضيفا "لذلك عبّرت الادارة الأميركية عن قلقها وتحاول تقديم نفسها على انها في الموقع الوسطي".

ولفت السيد نصر الله الى ان "اميركا تحاول استيعاب الثورة وركوب موجتها وتحسين صورتهم البشعة في عالمنا وتقديم أنفسهم كمدافعين عن حرية هذه الشعوب بعد عقود من الدعم لأسوأ دكتاتوريات شهدها عالمنا"

وذكر السيد نصر الله ان "في الماضي اُتهِمت الثورة في ايران بنفس الاتهامات التي تُساق للثورة في تونس ومصر"، ولفت الى ان "يومها قيل إن الامام الخميني كان تابعا لروسيا وقيل كذلك انه تابع لاميركا لكن الايام اثبتت ان هذا الامام هو امام مجاهد في سبيل هذه الامة وهذا هو حال الشباب والشعب في تونس ومصر اليوم".

وقال السيد نصر الله إن "ما يهم الادارة الأميركية هو مصالحها ومصالح العدو الاسرائيلي فقط ولا يهمها بعد ذلك من يكون في السلطة طالما يحقق لها مصالحها"، وتابع ان "لا فيتو عندهم على أحد لا حركة اسلامية ولا يساري ولا يميني ولا علماني ولا ديني فلا شغل لها بالهوية الايديولوجية والعقائدية للبديل فالمهم تحقيق مصالح اميركا واسرائيل".

واضاف : ما يجري في مصر الان هو موضوع شعب وأمة وتاريخ ومستقبل، الذين يقفون اليوم على الحياد أو في الجبهة الآخرى سيحاسبون على كل النتائج خلال عقود من الزمن إن أحبطت هذه الثورة.

واشار الامين العام لحزب الله الى الهلع الاسرائيلي الذي أحدثه 14 يوما من التحرك المصري واجماع الاسرائليين حول تقييم النظام المصري وما قدمه من خدمات استراتيجية للكيان الاسرائيلي من كامب ديفيد الى اليوم وقال : ان "اسرائيل تتحدث عن ألم شديد وتندب حظها الاستراتيجي عندما تتحدث عن خسارة أخر حليف قوي لها في المنطقة، هناك اجماع اسرائيلي على حماية هذا النظام ورأسه".

واكد السيد نصر الله ضرورة ان يتأكد الشعب المصري من عظمة تأثير ثورته على معادلات العالم والمنطقة، ، يكفي أن يشهد(الشعب المصري) هذا الارتباك الشديد لدى الادراة الأميركية وحلفائها والتخبط في فهم الثورة والتعاطي معها".

واكد السيد نصر الله ان "المقاومة تقف الى جانب الشعب المصري وهي تضع كل امكانياتها بتصرف هذا الشعب وشبابه"، واضاف "كلنا دعاء وأمل أن ينصركم الله ويثبتكم ويعز بكم كل المستضعفين في هذا العالم"، مشددا على ان "ما قام ويقوم به الشعب المصري لا يقل أهمية عن الصمود التاريخي لمقاومة لبنان بحرب تموز والصمود التاريخي لحرب غزة".

ولفت السيد نصر الله الى ان "الشعوب المظلومة اليوم تعلق عظيم الأمال على ثورة الشعب المصري وعلى ثباته وانتصاره الحاسم"، مؤكدا "الثقة الكاملة بثورة الشباب المصري على صنع التغيير ونتطلع لليوم الذي تستعيدون فيه لمصر موقعها التاريخي المتقدم".

واضاف: "نتطلع لليوم الذي تستعيدون فيه لمصر موقعها التاريخي المتقدم. باسم "حزب الله" وباسم المقاومة وكل الاحزاب ندعو لكم ونضع كل امكانياتنا بتصرف شعب مصر وشبابها، وكلنا دعاء وامل ان ينصركم الله ويثبتكم ويعز بكم كل المستضعفين في هذا العالم".

وخاطب نصرالله شعب مصر وشبابها بالقول: "نحن لن نتدخل في شانكم الداخلي وانتم تقررون ماذا تفعلون، ولكن كاصدقاء واخوة نريد ان نعبر عن ايماننا ومشاعرنا وتطلعاتنا، ايماننا ان ما تقومون به عظيم جدا ومن اهم مفاصل تاريخ الامة، وانتصاركم سيغير وجه منطقتنا بالكامل لمصلحة شعوبنا كافة".

واضاف: "انتم تخوضون معركة الكرامة العربية التي اذلها واهانها بعض حكامها خلال عقود من الزمن، وما قمتم به لا يقل اهمية عن الصمود التاريخي لمقاومة لبنان خلال حرب تموز والصمود التاريخي خلال حرب غزة، ونحن نرى في وجوه شهدائكم وجوه شهدائنا ونشهد في صمودكم في الساحات صمود الابطال المقاومين في لبنان وفلسطين في مواجهة كل الحروب"، مشيرا الى "ان شعوبنا المظلومة اليوم تعلق عظيم الامال عليكم وعلى ثباتكم وانتصاركم الحاسم، ولطالما قيل بحق ان مصر ام الدنيا".

وقال نصرالله: "نحن واثقون بانكم قادرون على صنع التغيير، وان تستعيدوا لمصر موقعها المتقدم في المنطقة. يا شباب مصر الغالي، يا ليتنا نستطيع ان نكون معكم في ميدان التحرير وساحات الناصرة وفي كل مدن مصر العظيمة، ويا ليتني استطيع ان اكون واحدا من هؤلاء المحتشدين لاني اتلهف لو انني استطيع ان قدم دمي لمصر"، معربا عن "الثقة من قدرتكم الهائلة على صنع التغيير".

واضاف: "نتطلع لليوم الذي تستعيدون فيه لمصر موقعها التاريخي المتقدم. باسم "حزب الله" وباسم المقاومة وكل الاحزاب ندعو لكم ونضع كل امكانياتنا بتصرف شعب مصر وشبابها، وكلنا دعاء وامل ان ينصركم الله ويثبتكم ويعز بكم كل المستضعفين في هذا العالم".

مصدر: العالم

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)