• عدد المراجعات :
  • 976
  • 10/12/2009
  • تاريخ :

الرئيس الايراني يؤكد ، أن الديمقراطيةَ في الغرب كذبة كبرى

 الرئيس الايراني ، محمود احمدي نجاد
أكد الرئيس الايراني ، محمود احمدي نجاد أن الديمقراطية في اوروبا و اميركا كذبة كبرى مشيرا الى دور الاعلام في ذلك.

أكد الرئيس الايراني ، محمود احمدي نجاد أن الديمقراطية في اوروبا و اميركا كذبة كبرى مشيرا الى دور الاعلام في ذلك . و اكد الرئيس احمدي نجاد في كلمة القاها الاحد في ملتقى الحرب الاعلامية و النفسية الذي عقد في طهران اهمية الاعلام في المواجهات العصرية.

و اضاف ان الدعاية الاعلامية و الحرب النفسية اهم وسائل قوى الاستكبار في مواجهة ايران ، و هذا ليس بالامر الجديد كما ان الحرب الحقيقية هي الحرب الاعلامية ، و بنظري فهي اكثر قوة من المحطات النووية و الصواريخ و القنابل.

و في السياقِ نفسه اشار رئيس البرلمانِ الايراني علي لاريجاني في كلمة القاها في الملتقى الى محاولات الاعلام الغربي تضخيم البرنامجِ الَنووي الايراني لإخراجِ طهران من المعادلات الاقليمية.

قال مسعود جزائري ، الامين العام لملتقى الحرب الاعلامية و النفسية في تصريح للعالم : " على الجمهورية الاسلامية الايرانية و العالم الاسلامي تبديل التهديد الناعم بفرصة لايصال اهدافنا و قيمنا الاسلامية و قدراتنا كبيرة ، و يجب ان نستغلها اكثر من الماضي برؤية جديدة واضحة " ..

و قال لاريجاني في هذا المجال : " عندما شاهدوا مكانة ايران طرحوا موضوع التوازن في المنطقة و ضخموا من البرنامج النووي حتى تسقط من هذا التوازن ، وقد كان الموضوع النووي محور الاعلام الغربي لمدة طويلة بهدف ترسيخه في ذهن المجتمع الدولي " .

و قال مسعود جزائري ، الامين العام لملتقى الحرب الاعلامية و النفسية في تصريح للعالم : " على الجمهورية الاسلامية الايرانية و العالم الاسلامي تبديل التهديد الناعم بفرصة لايصال اهدافنا و قيمنا الاسلامية و قدراتنا كبيرة ، و يجب ان نستغلها اكثر من الماضي برؤية جديدة واضحة " ..

المصدر: العالم الاخباري

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)