المواضیع المتعلقة
  • عدد المراجعات :
  • 1328
  • 10/6/2009
  • تاريخ :

الرياضة قبل العمل تفيد الموظفين

الرياضة

يبدو أن الموظفين ، الذين يمارسون التمارين الرياضية خلال أيام العمل هم أكثر سعادة و فعالية و أقل توتراً من نظرائهم الذين لا يفعلون ذلك.

أن الموظفين الذين يمارسون التمارين الرياضية قبل الذهاب إلى العمل ، أو يقومون بذلك خلال فرصة تناول الغداء ، يزداد إنتاجهم ، و يصبحون أكثر استعداداً لمواجهة الظروف التى قد تعترضهم خلال اليوم برباطة جأش مهما كانت صعوبتها.

و تبين من دراسة أعدها باحثون من جامعة بريستول ، و نشرت نتائجها فى "المجلة الدولية للصحة خلال العمل" أن الموظفين الذين يمارسون التمارين الرياضية قبل الذهاب إلى العمل ، أو يقومون بذلك خلال فرصة تناول الغداء ، يزداد إنتاجهم ، و يصبحون أكثر استعداداً لمواجهة الظروف التى قد تعترضهم خلال اليوم برباطة جأش مهما كانت صعوبتها.

و قال هؤلاء إن المزاج العام للناس يتحسن بعد ممارستهم للرياضة ، و يتوتر خلال الأيام التى تخلو من أى نشاط بدني.

و قال الباحث جو كولسون من قسم "التمارين و التغذية و العلوم الصحية" فى الجامعة لصحيفة الدايلى مايل : " من المعروف تماماً الآن أن هناك عدة فوائد بدنية وذهنية من وراء ممارسة التمارين بانتظام ".

و تابع الباحثون الحالات النفسية و البدنية لحوالى 200 من طلاب الجامعة و لموظفين يعملون لدى شركة "أى تي" للتقاعد بعد تقسيمهم إلى مجموعتين ، ثم طلبوا من هؤلاء ملء استمارات تتعلق بأمزجتهم و بأدائهم لعملهم خلال الأيام التى يمارسون فيها الرياضة ، ثم قارنوا حالتهم بحالة نظراء لهم كانوا يؤدون واجباتهم بشكل روتينى من دون أن نشاط ، حيث تبين أن المجموعة الأولى كانت أكثر إنتاجية و تفاؤلاً و إقبالاً على العمل من المجموعة الثانية.

المصدر : رافد


رياضة .. للحالات المزاجية

مجتمع يتفرج على الرياضة و لايمارسها‎

الشباب و الرياضة

الشباب و وسائل القوة و اللياقة البدنية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)