• عدد المراجعات :
  • 2100
  • 9/30/2009
  • تاريخ :

المهدي ( عليه السلام ) في المعتقدات البوذية و الصينية

المهدي ( علیه السلام )

لمهدي ( عليه السلام ) في المعتقدات البوذية

فقد ورد في بعض المصادر و الدراسات ، أن مسألة الانتظار قضية مطروحة في الديانة البوذية ( ففي الأعراف البوذية) كان هناك انتظار ، و المنتظر هو بوذا الخامس.

إن كل أمة من الأمم و شعب من الشعوب له معتقداته الخاصة و ثقافته ، التي ورثها وأمله الذي ينتظره ليخلصه من محنه و آلامه ، فكما أن الديانات الأخرى لها منقذها و مخلصها ، الذي سيظهر في آخر الزمان ، كذلك البوذيين فإن مخلصهم و منقذهم هو بوذا الخامس.

فقد ورد في بعض المصادر و الدراسات ، أن مسألة الانتظار قضية مطروحة في الديانة البوذية ( ففي الأعراف البوذية) كان هناك انتظار ، و المنتظر هو بوذا الخامس.

 

المهدي ( عليه السلام ) في المعتقدات الصينية

 جاء في كتاب أوبانيشاد ، المقدمة صفحة 54 ما نصّه:

" ... حينما يمتلىء العالم بالظلم ، يظهر الشخص الكامل الذي يسمى ( يترتنكر: المبشر ) ليقضي على الفساد ، و يؤسس للعدل و الطهر ... سيُنجي كريشنا العالم حينما يظهر البراهميتون " .

و جاء في كتاب ريك ودا ، ماندالاي ص 4 و 24:

" يظهر ويشنو بين الناس .. يحمل بيده سيفاً كما الشهاب المذنب و يضع في اليد الأخرى خاتماً براقاً ، حينما يظهر تكسف الشمس ، و يخسف القمر و تهتز الأرض " .

فجميع الأديان و الملل و النحل ، كان لها منقذ مستقل أو مشترك سموه باسماء مختلفة منها:

آرثر، أودين ، كالويبرك ، ماركو كر اليويج ، بوخص ، بوريان بو روبهم و .... يعتقدون أنهم حينما يظهرون يسنشرون العدالة في الأرض.


الاعتقاد بالإمام المهدي ( عليه السلام ) فكرة عالمية

السرُّ في أهميَّة الانتظار

ظهور الإمام المهدي ( عليه السلام ) بين الشيعة والسنة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)