المواضیع المتعلقة
  • المدارس الاسلامية في الهند تعلم التسامح بين الاديان
    المدارس الاسلامية في الهند تعلم...
    يان   لا تتخلف التلميذة الهندية جوليتا اوراون المسيحية الملتزمة عن قداس الاحد قط لكنها في بقية أيام الاسبوع تدرس اللغة العربية والادب الصوفي بين مواد أخرى في مدرسة اسلامية. جوليتا واحدة من عشرات الالوف من التلاميذ ...
  • المقاربة بين الأفكار
    المقاربة بين الأفكار
    ار في مناهج المقاربة بين ذوي الأفكار المختلفة فيه من الدعم المعنوي لدى أولئك المختلفين في الأفكار والآراء لو كانت أي مقاربة يقرها منهج فكري تنطلق من مواقع الخير للإنسان. فبدون التوجه الخير فإن سيادة الإنسان على ذاته لا يمكن...
  • الاغتراب وااكتشاف الهوية الدينية
    الاغتراب وااكتشاف الهوية الدينية
    نية  هناك دور يلعبه الاغتراب على مستوى مساعدة المغترب على اكتشافه لطبيعة المفاهيم التي يحملها، ومجموعة القناعات التي يتمسك بها، والتي يرى أنها تنتسب إلى الدين، وهو لذلك يكون حريصاً عليها باعتبار كونها تمثل جوهر الدين. ...
  • عدد المراجعات :
  • 2241
  • 9/30/2009
  • تاريخ :

 مصطفى كمال أتاتورك 

مصطفى كمال أتاتورك

الخلافة العثمانية - نهاية الخلافة

كانت نهاية الخلافة حين قامت بعض الجمعيات بحركات ضد السلطان عبد الحميد ، تحت أسماء مختلفة أهمها حركة تركيا الفتاة ، و حركة حزب الاتحاد و الترقي ، الذي شمل بعض اليهود في عضويته و ورط البلاد في حروب و نزاعات و أرغم قادته المسيطرون عليه الدولة على الانخراط في الحرب العالمية الأولى ، بعد أن قضوا على حكم عبد الحميد ، و تبنوا الأفكار التي فرقت بين أبناء الدولة المسلمين.

و مع بداية القرن العشرين انتشرت جمعيات سرية كثيرة ، و تمكنت هذه الجمعيات من الثورة و إسقاط السلطان عبد الحميد ، و كانت البداية من مصطفى كمال أتاتورك ، الذي وقف يقول ، و هو يفتتح جلسة البرلمان التركي عام 1923م : " نحن الآن في القرن العشرين لا نستطيع أن نسير وراء كتاب تشريع يبحث عن التين و الزيتون "!.

 في عام 1923م أعلنت الجمعية الوطنية التركية قيام الجمهورية في تركيا ، و انتخبت مصطفى كمال أتاتورك أول رئيس لها و فصل بذلك بين السلطة و الخلافة

و في عام 1923م أعلنت الجمعية الوطنية التركية قيام الجمهورية في تركيا ، و انتخبت مصطفى كمال أتاتورك أول رئيس لها و فصل بذلك بين السلطة و الخلافة ، فاختير عبد المجيد بن السلطان عبد العزيز خليفة ، بدلا من محمد السادس الذي غادر البلاد على بارجة بريطانية إلى مالطة ، و لم يمارس السلطان عبد المجيد أي سلطات للحكم.

و في عام 1924م ألغى مصطفى كمال الخلافة ، و أخرج السلطان عبد المجيد من البلاد ، و أعلن دستورا جديدا لتركيا ، و بدأ حكم كمال أتاتورك كرئيس للجمهورية التركية رسميا.


الخلافة العثمانية - بداية

الخلافة العثمانية - نظام الحكم

الاسماء و التاريخ

الخلافة العثمانية _ توسعات

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)