• عدد المراجعات :
  • 2242
  • 9/30/2009
  • تاريخ :

 مصطفى كمال أتاتورك 

مصطفى كمال أتاتورك

الخلافة العثمانية - نهاية الخلافة

كانت نهاية الخلافة حين قامت بعض الجمعيات بحركات ضد السلطان عبد الحميد ، تحت أسماء مختلفة أهمها حركة تركيا الفتاة ، و حركة حزب الاتحاد و الترقي ، الذي شمل بعض اليهود في عضويته و ورط البلاد في حروب و نزاعات و أرغم قادته المسيطرون عليه الدولة على الانخراط في الحرب العالمية الأولى ، بعد أن قضوا على حكم عبد الحميد ، و تبنوا الأفكار التي فرقت بين أبناء الدولة المسلمين.

و مع بداية القرن العشرين انتشرت جمعيات سرية كثيرة ، و تمكنت هذه الجمعيات من الثورة و إسقاط السلطان عبد الحميد ، و كانت البداية من مصطفى كمال أتاتورك ، الذي وقف يقول ، و هو يفتتح جلسة البرلمان التركي عام 1923م : " نحن الآن في القرن العشرين لا نستطيع أن نسير وراء كتاب تشريع يبحث عن التين و الزيتون "!.

 في عام 1923م أعلنت الجمعية الوطنية التركية قيام الجمهورية في تركيا ، و انتخبت مصطفى كمال أتاتورك أول رئيس لها و فصل بذلك بين السلطة و الخلافة

و في عام 1923م أعلنت الجمعية الوطنية التركية قيام الجمهورية في تركيا ، و انتخبت مصطفى كمال أتاتورك أول رئيس لها و فصل بذلك بين السلطة و الخلافة ، فاختير عبد المجيد بن السلطان عبد العزيز خليفة ، بدلا من محمد السادس الذي غادر البلاد على بارجة بريطانية إلى مالطة ، و لم يمارس السلطان عبد المجيد أي سلطات للحكم.

و في عام 1924م ألغى مصطفى كمال الخلافة ، و أخرج السلطان عبد المجيد من البلاد ، و أعلن دستورا جديدا لتركيا ، و بدأ حكم كمال أتاتورك كرئيس للجمهورية التركية رسميا.


الخلافة العثمانية - بداية

الخلافة العثمانية - نظام الحكم

الاسماء و التاريخ

الخلافة العثمانية _ توسعات

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)